محلي

“التجارة الداخلية” توضح بعض النقاط بخصوص الآلية الجديدة لتوزيع الخبز

أوضحت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بعض النقاط الأساسية حول الآلية الجديدة لتوزيع مادة الخبز والتي بدأت في محافظات طرطوس واللاذقية وحماة.
وأكدت الوزارة على القائمين بتطبيق الآلية توثيق الحالات الخاصة التي لم تحصل على البطاقة الالكترونية.
وأكدت على توثيق احتياجات الجهات العامة والعائدة لكل من وزارة (الدفاع ، الداخلية، الشؤون الاجتماعية والعمل، الأوقاف، الصحة، التعليم العالي والبحث العلمي) الموجودة ضمن المحافظة (المشافي العامة، السكن الخاص بالممرضات، الطلاب المقيمين بالسكن الطلابي، دور العبادة السجون، المعاهد الشرعية، مراكز الشرطة.. إلخ) التي لا تملك بطاقة الكترونية خاصة بها على أن يتم تنظيم هذه الحالات وفق جداول معتمدة، وكذلك توثيق الحالات الخاصة التي لا تملك بطاقة الكترونية (الطلاب المقيمين في الأحياء بشكل إفرادي ) لتمكينهم من الحصول على مخصصاتهم من مادة الخبز.
وأشارت الوزارة إلى أن آلية العمل تسمح بتغيير منفذ البيع ضمن المحافظة أو خارجها حسب رغبة المواطنين، وتمكن المواطن من الحصول على مخصصاته من الخبز المدعوم من المكان الذي يحدده هو “وهذا الحق محفوظ له في هذه النقطة طول اليوم ولن تستطيع النقطه بيعه لسواه”.
وقالت الوزارة إنها “تعمل جاهدة عبر مديرياتها في المحافظات وبالأخص ضمن محافظة اللاذقية وطرطوس وحماة للحظ أي ازدحام أو اختناق في توزيع مخصصات المواطنين ومعالجته مباشرة من خلال زيادة القدرة الإنتاجية لدى المخابز الخاصة والعامة وزيادة مخصصات نقاط البيع المستجرة من المخابز سواء كانت معتمدين أم صالات السورية للتجارة”.
وأضافت إنها على استعداد لاستقبال أي شكوى أو مقترح يقدم من المواطنين في سبيل إيصال مخصصاتهم من مادة الخبز بالوقت والجودة المناسبين.

المصدر : وزارة التجارة الداخلية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock