اقتصاد

التعامل مع المصرف التجاري وكأنه «شركة حوالات» وراء رفع العمولات في المحافظات الشرقية

صرّح مدير في المصرف التجاري السوري لـ«الوطن»، بأن رفع قيمة عمولات التحويل عبر فروع المصرف في المحافظات الشرقية (دير الزور – الحسكة – القامشلي) حتى 6 بالألف سببه ارتفاع كلف نقل الأموال وارتفاع معدلات المخاطرة وقيم التأمين على هذه الأموال.

وبيّن أنه رغم رفع قيم العمولات إلا أنها لا تغطي أكثر من 25% من كلف نقل الأموال والتأمين التي يتم احتسابها وفق سعر الصرف الوارد عن مصرف سورية المركزي.

وكشف عن أن معظم تحويلات الأموال باتت تتم في السنوات الأخيرة من المناطق الشرقية عبر فروع المصرف التجاري العاملة هناك، بما فيها أموال بعض المصارف الأخرى العاملة هناك وعدد من شركات الحوالات المالية، حيث يتم إيداع هذه الأموال لدى فروع التجاري في هذه المناطق وسحبها في محافظات أخرى خاصة دمشق، مقابل عمولات متدنية جداً، وهو ما تسبب في تضخم حجم الإيداعات اليومية في فروع المناطق الشرقية، وفي المحصلة أصبح المصرف التجاري يعمل وكأنه شركة حوالات بعمولات متدنية.

ونوّه بأن المصرف درس خيار التوقف عن نقل الأموال أو رفع نسبي لهذه العمولات لتغطية جزء من مصاريف وتكاليف نقل الأموال، وتقرر الاستمرار في تقديم الخدمة ونقل الأموال مقابل عمولات تعدّ متدنية مقارنة بكلف النقل والتأمين.

عبد الهادي شباط

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock