مقالات وآراء

التلفزيون هل يستحق موسوعة تؤرشف له؟

بقلم: د. منير الجبّان

التلفزيون السوري يحتفل بعيده الستين يستحق وقفة تأمل في تاريخه المنسي الذي يكاد يضيع، وكيف لم يخطر بعد على بال كل حريص على تراثه أن يفكر بإعداد موسوعة شاملة عنه بعد مرور عقد بعد نصف قرن على بدء البث من محطة قاسيون وصولاً إلى الأمويين، توثّق نشأته وبرامجه المنوعة إضافة إلى الثقافية والاجتماعية والفنية والرياضية والإخبارية والسياسية ومعديها ومقدميها ومخرجيها ومذيعيها ومهندسيها وفنييها ومنتجيها، والإدارات التي تعاقبت عليه من مديرين عامين ومديري قنوات ومديري إدارات مفصلية ومختلف أنشطته وفعالياته وكل الجهات فيه، التي أوصلت الصوت والصورة إلى المشاهد عبر محطاتها الأرضية أولاً ثم الفضائية وكل من أسهم في تطوير فعالياته برامجياً أو فنياً أو إدارياً.

هناك جهل كامل بكثير مما يجب أن يُعرف ويوثّق عن هذه المؤسسة التي لعبت الدور الأكبر في تكوين الفكر المجتمعي والذائقة الفنية والسلوكية عند مختلف شرائح المجتمع، حيث يلعب التلفزيون دور المرسل والمشاهد ودور المتلقي لتكتمل دائرة الاتصال بين الطرفين وبما تشتمل عليه من قواعد واعتبارات وأسس وأدوات وتقنيات تضمن وصول الرسالة إلى المتلقي بلا تزويق أو تحريف.

موسوعة كهذه ستفتح خزائن الأرشيف، تثبّته في ذاكرة الأجيال، تحرسه من الضياع سترسم الصوت والصورة وكيف التقيا في بيت كل مشاهد عايش محطاته من أول إشارة للبث وحتى تاريخه، فلا يغمض حق أحد أو جهة لعبت دوراً مؤسساً أو مكملاً في مسيرته الطويلة، إنه ممنهج وتسلسلي وموضوعي يعرض ما كان كما كان، فليس الغرض هنا هو التحليل أو التقييم، فهذا يُترك لمن سيحصل على المعلومة التي تكاد تكون مفقودة الآن بشكل جزئي وأحياناً كلي وتكاد أكثر تضيع إلا شذرات من ذكريات تعتمد على ذواكر رواتها، وكثير منها يفتقد المصداقية أو هو نتاج علاقات وصلات شخصية أو مزاجية تصب في خانة العزف المنفرد على آلة مهزوزة الأوتار بلا دوزان، ويأتي التوثيق العلمي والموضوعي هنا ليدوزنها ويؤصلها ويعتمدها مرجعاً أساسياً ومُستنداً ذا قيمة كبرى في حياة مؤسسة عيب أن نجهل حتى مفرداتها.

وحتى لا نُتَّهم بالتنظير أرى أن كلية الإعلام في جامعة دمشق الأقدر حالياً وبلا معوّقات تُذكر أن تلعب دوراً محورياً في هذا المشروع فتتبنى مشاريع تخرج لطلابها، يسهم في تحريك المياه الراكدة لتنشّط الهمة في إعداد هذه الموسوعة والتي ستكون إضافة إلى قيمتها التاريخية والأرشيفية والتوثيقية والتسجيلية مرجعاً كبير الأهمية للدارسين، وترعاه الموسوعة العربية التي يقودها الوزير الحكيم الدكتور محمود السيد فتولد هذه الموسوعة على يديه وهو من عاصر التلفزيون زمناً طويلاً وشارك في كثير من فعالياته وبرامجه.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock