سورية

«الجامعة العربية» تستذكر خلال مؤتمر «بروكسل» معاناة السوريين من الاعتداءات والحصار!

تذكرت جامعة الدول العربية خلال ما يسمى «مؤتمر بروكسل للمانحين الدوليين للاجئين والمهجرين السوريين»، معاناة السوريين من الإرهاب والحصار الاقتصادي، وأطلقت سلسلة من المزاعم حول وقوفها إلى جانب سورية ووحدة وسيادة أراضيها.
الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية السفير حسام زكي الذي ألقى كلمة الجامعة في المؤتمر وفقاً لوكالة «أ ف ب»، اعتبر أن الأزمة السورية تمر حالياً بمرحلة حرجة، حيث تفاهمات وقف إطلاق النار هشة، والاعتداءات الخارجية على الأراضي السورية ما زالت مستمرة من القوى الإقليمية المحيطة بها، من دون أن يسمي هذه القوى المعتدية.
وبعد سرده جملة من المعطيات المزعومة حول سورية، ولاسيما انهيار اقتصادها وعملتها، ذكر زكي أن الجامعة تدفع إلى التطلع نحو إجماع الإرادة الدولية على إنهاء الأزمة السورية، وفقاً لقرار مجلس الأمن 2254 لعام 2015 وبيان «جنيف1»، رغم أن الأخير يعتبر بحكم الميت، ولم يعد أحد يأتي على ذكره.
وعملت جامعة الدول العربية منذ بداية الأزمة السورية على المشاركة في حصار السوريين، كما دعم عدد من أعضائها علناً التنظيمات الإرهابية التي ساهمت في قتل السوريين وتدمير بنيتهم التحتية، كما أن الجامعة العربية لم تتخذ أي قرار اقتصادي يساعد السوريين على تجاوز تداعيات الحصار الذي فرضته الولايات المتحدة والدول الغربية.
«وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock