سوريةسياسة

الجعفري: الغوطة وإدلب وكل منطقة تعاني من الإرهاب ستكون “حلب الثانية”

قال مندوب سورية الدائم في مجلس الأمن الدكتور بشار الجعفري أن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا تحاول سلب سورية حقها في حماية شعبها وأرضها، مؤكدا أن الغوطة الشرقية وإدلب وكل منطقة تعاني من الإرهاب ستكون بمثابة “حلب الثانية”.

الجعفري، وخلال كلمته في جلسة مجلس الأمن حول الوضع في الغوطة الشرقية، وجه حديثه للوفود المشاركة في الجلسة قائلا لهم: “في هذه اللحظة التي أتحدث فيها إليكم تنهمر مئات القذائف على دمشق ارتقى على إثرها شهداء وأصيب مواطنون آخرون”، منتقدا تجاهل الأمم المتحدة ووكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك على وجه الخصوص للقذائف الصاروخية التي يطلقها آلاف الإرهابيين على دمشق مهددين حياة أكثر من 8 ملايين مدني.

وقال الجعفري: “الأمم المتحدة تجاهلت معاناة 8 ملايين مدنيا في دمشق بسبب القذائف لحماية بضعة آلاف من الإرهابيين”.

الجعفري توعد باسم سورية بالاستمرار في محاربة الإرهاب مؤكدا أن “تسمية الأمم المتحدة للإرهابيين في سورية بأسماء أخرى لن تثنينا عن مكافحة الإرهاب ومحاربته حتى النهاية”.

وقال مندوب سورية في رد على تسمية الغوطة الشرقية بـ “حلب الثانية” أن كل منطقة تعاني من الإرهاب في سورية ستكون “حلب الثانية”، داعيا الوفود الحاضرة للذهاب إلى أحياء حلب الشرقية وملاحظة عودة الحياة إليها بأم العين بعد خروج الإرهابيين منها بشكل كامل على يد الجيش السوري.

وعقدت جلسة مجلس الأمن الدولي اليوم لمناقشة مشروع قرار سويدي كويتي يطالب بالاتفاق على هدنة لمدة شهر في الغوطة الشرقية بالإضافة لإدخال مواد غذائية إليها، فيما أكدت مصادر إعلامية أن التصويت على مشروع القرار سيجري غدا الجمعة.

الوطن أون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock