العناوين الرئيسيةمحلي

الجمعية الفلكية السورية: ما شاهده سكان دمشق أمس هو من عملية إطلاق المركبة “سايوز” الروسية

أكدت الجمعية الفلكية السورية أن الجرم اللامع الذي شاهده بعض سكان دمشق أمس في السماء هو احتراق جزء من المرحلة الأولى من عملية إطلاق المركبة سايوز الروسية ولا تأثير له على الأرض.

ونقلت وكالة “سانا” عن رئيس الجمعية الفلكية السورية محمد العصيري قوله إن الجرم اللامع الذي شاهده بعض سكان دمشق أمس واعتقدوا أنه نيزك لا يمكن أن يكون كذلك لأن النيزك يصدر صوتاً قوياً ويسبب دماراً كبيراً لو سقط على الأرض إنما هو احتراق جزء من المرحلة الأولى من عملية إطلاق المركبة سايوز الروسية.

وأوضح العصيري أن الجمعية تابعت عملية إطلاق المركبة الفضائية سايوز الروسية إلى محطة الفضاء الدولية في الساعة الحادية عشرة بتوقيت موسكو واستغرقت الرحلة ثلاث ساعات وهذا الجزء اللامع الذي رصد في سماء دمشق جاء نتيجة احتراق جزء من المرحلة الأولى من عملية إطلاق المركبة سايوز وهذا أمر طبيعي عندما يكون الالتحام مع محطة الفضاء الدولية على خط واحد مع سورية وبالتالي تشاهد أجزاء المركبة وهي تحترق ولا تؤثر على الأرض إطلاقاً بل تحترق في الغلاف الجوي للأرض وتسبب مثل تلك الكرة اللامعة التي شاهدها أهالي دمشق.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock