اقتصاد

الجنيه المصري يهبط لمستوى قياسي بعد قرار تعويم العملة

يواصل الجنيه المصري هبوطه القياسي أمام الدولار الأمريكي بعد إصدار قرار تعويم العملة في البلاد المثقلة بالديون، والتي اضطرت مؤخرا لرفع سعر الفائدة بنسبة 2 بالمئة لمواجهة التضخم.
وسجل سعر صرف الجنيه المصري اليوم نحو 24 جنيه للدولار الأمريكي الواحد، بعد أن كان مستقرا قبل قرارات الفائدة والتعويم عند 19.65 جنيه للدولار الواحد.
ومن المتوقع أن يؤثر قرار تعويم العملة على المواطن المصري بشكل كبير حيث بات من غير الممكن التحكم بهبوط سعر الصرف من قبل الحكومة بل إن الأمر سيكون عائدا فقط للعرض والطلب.
وكانت الحكومة المصرية أعلنت يوم الخميس رفع الحد الأدنى للأجور في البلاد إلى 3000 جنيه تحضيرا لهبوط متوقع في سعر الصرف.

الوطن أون لاين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock