من الميدان

الجيش السوري يكبّد “داعش” خسائر كبيرة بعد محاولته استعادة نقاط خسرها في وقت سابق

نقل مراسل “الوطن اون لاين” عن مصدر ميداني في ريف حمص الشرقي قوله إن وحدات مشتركة من الجيش السوري والقوات الرديفة اشتبكت مع إرهابيي تنظيم “داعش” على عدة محاور في محيط حقل الهيل وشرقي حقل آرك النفطي في ريف مدينة تدمر, بعد أن حاول تنظيم “داعش” شن هجمات مباغتة لاستعادة مواقعهم ونقاطهم التي سيطر عليها الجيش مع حلفائه مؤخراً .

وأشار المصدر إلى أن القوات العسكرية العاملة تصدت لهجمات التنظيم واشتبكت مع عناصره وأوقعت عدداً كبيراً من مقاتليه قتلى ومصابين ودمرت لهم عدداً من وسائطهم النارية وعرباتهم المزودة برشاشات.

و في جانب آخر وحسبما أكد مصدر عسكري لـ”لوطن أون لاين” فقد شن الطيران الحربي سلسلة غارات مكثفة في ريف حمص الشرقي استهدف خلالها مواقع و نقاط تنظيم “داعش” الإرهابي على امتداد خطوط الاشتباك, كما استهدف معاقل التنظيم ومحاور تحركات مقاتليه في بلدة السخنة وعلى الطريق الواصل بين الهيل والسخنة ما أسفر عن تدمير جميع الأهداف وإيقاع أعداد من عناصر التنظيم الإرهابي بين قتيل وجريح بعضهم من جنسيات غير سورية، إضافة لتدمير عدد من العربات القتالية والمدرعة والآليات التي كان يستخدمها التنظيم في تنقلاته إحداها كانت محملة بالذخائر والمواد الغذائية والمؤون .

إلى ذلك وحسبما أفاد مصدر مطلع في حمص لـ”الوطن أون لاين” فقد وصلت 31 قافلة محملة بالمواد الغذائية والإغاثية وحاجيات الأطفال وغيرها من المواد التموينية والاستهلاكية إلى منطقة الحولة بريف حمص الشمالي الغربي, للدخول إلى قرى كفرلاها وتلدو والطيبة والسمعليل وغيرها من القرى التي تقع سيطرة التنظيمات الإرهابية المسلحة لتوزيعها على المدنيين المحاصرين فيها .

نبال ابراهيم – الوطن اون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock