من الميدان

الجيش السوري يكسب مساحات جديدة في بادية تدمر الشرقية

أحرز الجيش السوري تقدما جديدا في بادية تدمر الشرقية انطلاقا من المحطة الثالثة لضخ النفط باتجاه المحطة الثانية شرقا مسيطرا على مساحة بعمق 3 كم شرق منطقة ظهر عباه التي سيطر عليها مؤخرا.

وقال مصدر عسكري اليوم في بيان “أن وحدات من الجيش بالتعاون مع الحلفاء استعادت السيطرة على المنطقة الواقعة شمال المحطة الثالثة بعمق 3 كم شرق ضهر عباه وتواصل عملياتها في ملاحقة إرهابيي “داعش” في البادية السورية جنوب شرق تدمر”.

كذلك واصل الجيش زحفه باتجاه الحدود الإدارية الجنوبية لمحافظة دير الزور وأكد مصدر عسكري اليوم “استعادة السيطرة على منطقة الضليعيات على مشارف منطقة حميمة الواقعة على الحدود الإدارية بين محافظتي حمص ودير الزور”.

وأسفر التقدم في الاتجاهين بحسب المصدر عن مقتل العشرات من عناصر تنظيم داعش المنتشرين في المنطقة، فيما يعتبر التقدم استراتيجيا لجهة تقليص المسافة للوصول إلى فك الحصار عن مدينة دير الزور التي باتت تبعد نحو 90 كيلومترا عن أقرب نقاط الجيش المتقدمة في عمق البادية الشرقية.

كذلك أكد الإعلام الحربي امتصاص الجيش السوري لهجوم الجماعات المسلحة من ميليشيات “أسود الشرقية” و “أحمد العبدو” المدعومين أمريكيا باتجاه مواقعه في بئر القصب بريف دمشق الجنوبي الشرقي.

وأشار إلى تقدم الجيش في العمليات العسكرية بمحيط بئر القصب وسيطرته على مسافة 3 كم جنوب شرق رجم الصريخي بعد أن تقدمت فيها الميليشيات.

الوطن أون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock