سياسةعربي ودولي

«الجيش الوطني الليبي» يُدمّــر حافلة تحمل ضباطاً أتراكاً غرب سرت

أعلن «الجيش الوطني الليبي» الذي يقوده المشير خليفة حفتر، اليوم الإثنين، أن طائراته دمرت حافلة كبيرة تقل عدداً من ضباط النظام التركي إلى الغرب من مدينة سرت وذلك في ساعة متأخرة من ليل الأحد- الإثنين.
ونقل موقع قناة «روسيا اليوم» عن شعبة الإعلام الحربي التابعة «للجيش الوطني الليبي» أن مصادر الرصد أكدت مقتل هؤلاء بعد قصف الحافلة وأهداف أخرى بدأت في التحرك «المتهور» تجاه سرت.
وأكد الجيش أن الغارات الجوية الليلية دمرت سرية مدفعية كاملة تضم ثلاثة مدافع هاوزر تركية الصنع ودبابتين وست عربات مسلحة للحماية.
وكانت مواقع إخبارية تابعة للجيش أعلنت عن شن غارات عنيفة في الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين استهدفت تمركزات ما تسمى حكومة «الوفاق الوطني» إلى الغرب من سرت، فيما تحدثت «الوفاق» عن غارات معادية لطائرات مسيرة.
ويقوم رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان، بإرسال قوات من جيشه، ومرتزقة إرهابيين من سورية إلى ليبيا، للقتال إلى جانب ميليشيات «الوفاق» الإخونجية بقيادة فايز السراج.
بدوره أعلن حساب ما تسمى «قوات بركان الغضب» التابعة لـ«الوفاق» أنها تعد العدة للسيطرة على الهلال النفطي و«لتذهب الاتفاقيات إلى الجحيم».

«روسيا اليوم»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock