من الميدان

الجيش يسترد الخفسة من “داعش” ويصل ضفاف الفرات

حقق الجيش العربي السوري إنجازاً لافتاً وكبيراً مساء اليوم الثلاثاء 7 آذار بسيطرته على منطقة الخفسة منهل مياه الشرب لمحافظة حلب في ريفها الشرقي وليثبت أقدامه على ضفاف نهر الفرات لأول مرة منذ أربع سنوات.

وأكد مصدر ميداني لـ “الوطن أون لاين” أن الجيش السوري استطاع مد نفوذه إلى الخفسة بعد اشتباكات ضارية تكبد خلالها تنظيم “داعش” عشرات القتلى والجرحى وأن عمليات إزالة الألغام والعبوات الناسفة من قبل وحدات الهندسة لا زالت جارية حتى لحظة تحرير الخبر لمواصلة تقدمه جنوب المنطقة لاستعادة محطة ضخ مياه الشرب المتوقفة منذ أكثر من شهرين.

وبين المصدر أن الجيش وصل إلى مشارف الخفسة مساء اليوم بعد سيطرته على قرى وبلدات جب القهوة ورسم الأحمر وحفية الحمر وخربة شهاب وريحانية ومعرضة كبيرة ورسم بوخر وكبارية وأم رسوم إلا أن تقهقر التنظيم دفع بالجيش إلى مواصلة تقدمه باتجاه الخفسة والهيمنة عليها على أن يستكمل عمليته للسيطرة على القرى الواقعة على ضفاف بحيرة الأسد بالقرب منها.

وكان مصدر ميداني بين لـ “ألوطن أون لاين” أن الجيش على موعد قريب أيضاً من السيطرة على بلدة دير حافر “التي غدت مطوقة من جهتي الغرب والشمال وساقطة تماماً، مما يمهد الطريق للجيش للتقدم نحو بلدة مسكنة المتاخمة منها والتي تضم مطار كشيش (الجراح) الذي تفصله أقل من 4 كيلو مترات عن مواقع سيطرة الجيش السوري”.

وتوقع خبراء عسكريون متابعون لعملية الجيش السوري شرق حلب لـ “الوطن أون لاين” أن يشارك الجيش في عملية تحرير الرقة من “داعش” وألا يتوقف عند حدود ريف الرقة الجنوبي الذي سيغدو قريباً على تماس معه.

حلب- الوطن أون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock