العناوين الرئيسيةمن الميدان

الجيش يكتسح “النصرة” ويحرر عشرات القرى بريفي سراقب الغربي والشرقي

أعلن الجيش السوري سيطرته، اليوم الثلاثاء، على مساحات واسعة بريف إدلب الشرقي، مكتسحا خطوط الإرهابيين بريفي مدينة سراقب الشرقي والغربي ومحررا عشرات القرى.
وفتح الجيش بقوة محور أبو الظهور شرق سراقب، وحقق تقدما سريعا فيه مسيطرا على 18 قرية دفعة واحدة جراء انهيار دفاعات الإرهابيين على هذا المحور.
وتمكن الجيش من تحرير قرى كفرعميم والوسيطة والراقم وبليصة وتل أغر ومرديخ وتل مرديخ وتويل الحليب وباريسا وحمادات وأم الشرشوح وتل سلطان ومنطار الخشاخيش وتل الراقم وتلة الوسيطة وجبل طويل والكتيبة المهجورة والمشيرفة وطويل الشيخ والشوحة ورأس العين وتل فردوس.
وفي ريف سراقب الغربي، واصل الجيش تقدمه السريع وحرر قريتي كدور ورويحة جنوب غرب المدينة، فيما استمرت الاشتباكات العنيفة على أطراف قرية النيرب المحررة شمال الطريق الدولي سراقب – أريحا.
وركز الجيش السوري قصفه على تحصينات الإرهابيين ومواقعهم في قيمناس وسرمين بريف سراقب الشمالي الغربي، تمهيدا للتقدم باتجاههما وقطع إمدادات التنظيمات الإرهابية من مدينة إدلب باتجاه سراقب.
من جهتها، قالت مصادر ميدانية لـ “الوطن أون لاين” إن الجيش السوري بات على مشارف مدينة سراقب من الجهة الغربية، حيث بدأ باستهداف تحركات الإرهابيين داخل المدينة.
وكان الجيش حرر أمس عدة قرى بريف سراقب الجنوبي قبل أن يقطع الطريق الدولية حلب – اللاذقية شمال قرية الترنبة غرب سراقب، موقفا بذلك إمدادات الإرهابيين القادمة من مدينة أريحا بعمق إدلب.

الوطن أون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock