من الميدان

الجيش يوسع سيطرته في القلمون الغربي ويبتلع مزيدا من المساحات في البادية

أفاد مراسل الوطن أون لاين ظهر اليوم الأربعاء 23 آب بأن الجيش السوري أحكم سيطرته الكاملة على جبل الضاحك الاستراتيجي شمال غرب مدينة السخنة بريف حمص الشرقي.

وبهذه السيطرة يكون الجيش قد أغلق أي منفذ لإرهبيي داعش من منطقة حصارهم بريف حمص الشرقي باتجاه ريف دير الزور الغربي.

وأكد المراسل ان وحدات الهندسة التابعة للجيش بدأت مباشرة بإزالة العبوات الناسفة والألغام التي زرعها عناصر التنظيم قبل فرارهم من المنطقة.

وعلى جبهة البادية، صرح مصدر عسكري بأن الجيش السوري بالتعاون مع القوات الرديفة تمكنوا من فرض السيطرة على قرى حريف والعصفورية وروض الوحش وقطقط وجبل المنشار في عمق البادية.

وأضاف المصدر “أن العملية أسفرت عن القضاء على عدد من الإرهابيين وتدمير دبابتين وعدد من السيارات”.

في غضون ذلك كانت وحدات الجيش المدافعة عن مدينة دير الزور المحاصرة تدمر نفقا بطول 30 مترا وعمق أربعة أمتار في حي العرفي.

أما على جبهة القلمون الغربي فوسع الجيش بالتعاون مع المقاومة سيطرته على حساب تنظيم داعش، محررا عددا من النقاط والمواقع هي تلال المحابس وعكو والبحصات.

وسيطر نارياً على معبر المال وشعبة البرد على اتجاه فليطة – الجراجير بعد القضاء على عدد من إرهابيي التنظيم حيث باتت المساحة التي يتمركز فيها داعش مسألة وقت لإعلان تحريرها بشكل كامل.

المصدر : وزارة الدفاع السورية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock