عربي ودولي

الحرس الثوري الإيراني: تواجد الصهاينة في الخليج سيسرّع بزوالهم

حذر القائد العام لحرس الثورة الإسلامية في إيران اللواء حسين سلامي، اليوم الأحد، الكيان الصهيوني من التواجد في منطقة الخليج العربي لأن ذلك سيسرّع كثيراً بزواله.

وقال سلامي في حوار مع القناة الأولى للتلفزيون الإيراني، في رده على سؤال حول هدف الكيان الصهيوني من التواجد في الخليج: لو جاء الكيان الصهيوني إلى هنا فهو أمر ممتاز لأنه سيقترب كثيراً من انهياره، حسب وكالة «فارس».

وأشار سلامي إلى معارضة العالم الإسلامي وارتفاع صوته ضد التطبيع بين بعض الحكام العرب والكيان الصهيوني، وقال: إن هذا التحرك كان عبارة عن مناورة انتخابية قام بها (الرئيس الأميركي دونالد) ترامب كحاجة شخصية للإيحاء بأنه ما زال يمتلك القدرة في ساحة السياسة الخارجية، لقد وضع حبل مشنقة افتراضية حول أعناق بعض الحكام الرجعيين العرب وقام بعرض مسرحية سياسية.

وحول ما سيتمخض عن التطبيع بين كل من الإمارات والبحرين والكيان الصهيوني، قال سلامي: هذا زواج مريح لكنه سيجعل الطرفين مستاءين ونتيجة ذلك هو الطلاق الدموي، فأينما وضع الكيان الصهيوني قدمه يجلب التعاسة معه.

وحول محاولات أميركا لاستخدام آلية الزناد قال القائد العام للحرس الثوري: إنه حتى لو ضغطت أميركا على هذا الزناد فلن تنطلق منه حتى رصاصة خلبية وليست أميركا في موقع يمكنها أن تفعل ذلك لأنها ليست عضواً في الاتفاق النووي وقد عارضت الدول الأعضاء في الاتفاق النووي ومجلس الأمن محاولة أميركا التي بقيت وحدها وهي ليست مؤهلة إطلاقاً من الناحية السياسية لهذا الأمر.

وأكد سلامي، أنه لا تأثير للحظر التسليحي على إيران لأنها تنتج حاجاتها داخلياً، لكن أشار في ذات الوقت أن «هذا الأمر حق سياسي لنا وسنحصل عليه».

«وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock