سياسةعربي ودولي

الحكومة الفرنسية تدرس فرض حالة الطوارئ لوقف “الشغب”

أعلن المتحدث باسم الحكومة الفرنسية، اليوم الأحد، أن باريس تدرس فعليا، فرض حالة الطوارئ، في مواجهة احتجاجات “السترات الصفراء” التي بدأت منذ حوالي أسبوعين.

وقال المسؤول الفرنسي، إن “باريس تدرس كل الاحتمالات لوقف أعمال العنف من بينها فرض حالة الطوارىء”، وذلك وفقا لـ”رويترز”.

بدوره، قال وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستانير، خلال حواره مع قناة “بي إف إم” الفرنسية، إن “الحكومة ستدرس جميع الإجراءات التي ستحمي وتؤمن بلادنا.. لا أستثني أي إجراء، وأنا مستعد لكل شيء”. وأكد أن السلطات ستدرس كل الإمكانيات من أجل حماية البلاد من أي انفلاتات.

واندلعت في فرنسا، في الـ17 من تشرين الثاني الماضي، احتجاجات كبيرة على ارتفاع الضرائب وتكاليف المعيشة، وارتفاع أسعار الوقود، وشهدت العاصمة الفرنسية باريس، أحدث عنف بين المحتجين وعناصر الشرطة، وأصيب ما لا يقل عن 100 شخصا في الاشتباكات، من بينهم 14 من أفراد قوات الأمن.

توعّد الرئيس الفرنسي إيمانيويل ماكرون المحتجين السلميين بالعقاب، قائلا: ” سنتعرف على المخلين بالأمن وسنحاسبهم”، معتبرا أن لا مبررات للأحداث التي وقعت في باريس.

وتعتبر إقالة الرئيس ماكرون إحدى أهم المطالب التي رفعها المحتجون، منذ انطلاق احتجاجات “ذوي السترات الصفر”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock