اقتصادالعناوين الرئيسية

الحمضيات وزيت الزيتون إلى صربيا مقابل الأسمدة والأعلاف

أكد وزير الزراعة محمد حسان قطنا أن سورية تسعى لتعزيز العلاقات مع الدول الصديقة، ذلك خلال لقائه اليوم مساعد وزير الخارجية الصربي للتعاون الثنائي فلاديمير ماريتش.

وخلال اللقاء أكد الوزير قطنا ضرورة تفعيل التبادل التجاري وتوقيع اتفاقية تعاون مستقبلاً في مجال القطاع الزراعي بين البلدين، لافتاً إلى أهمية التبادل التجاري في مجال توريد الأسمدة ومستلزمات الإنتاج والآليات الزراعية الحديثة والأعلاف، وبالمقابل تصدير الحمضيات والتفاح وزيت الزيتون ونباتات الزينة، بالإضافة إلى إمكانية نقل التجربة السورية في مجال إنتاج الأعداء الحيوية كبديل عن المبيدات للقضاء على الكثير من الحشرات، وكذلك أنظمة الحجر الزراعي، وتبادل الخبرات وفتح آفاق جديدة عن طريق اللقاءات والحوارات المستمرة.

وأبدى قطنا استعداده لتوقيع اتفاقية التعاون قائلاً: نحن جاهزون لتقديم كافة التسهيلات لإقامة الاستثمارات في سورية وفق قانون الاستثمار الجديد، مشيراً إلى دور القطاع الخاص في سورية وضرورة تأسيس مراكز أو مكاتب تجارية في البلدين للقيام بعمليات الربط وتنسيق العلاقات التجارية.

من جانبه، أبدى ماريتش استعداد بلاده لإقامة معمل للأسمدة في سورية والمشاركة في المناقصات التي يتم الإعلان عنها وخاصة في مجالات توريد الجرارات الحديثة والأعلاف ومستلزمات الإنتاج الزراعي والمبيدات، داعياً الوزير لزيارة صربيا والاطلاع على الواقع الزراعي فيها والتقنيات المستخدمة في هذا المجال.

هناء غانم – الوطن أون لاين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock