العناوين الرئيسيةسورية

الخارجية الروسية: تركيا تتحمل مسؤولية تصعيد التوتر في إدلب

أعلنت الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء، أن تركيا تتحمل المسؤولية عن تصعيد التوتر في منطقة إدلب شمال غرب سورية، مؤكدة أن تركيا لا تلتزم بشكل مزمن بتعهداتها في إطار مذكرة سوتشي.

ونقل موقع “روسيا اليوم” عن المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا قولها، في مؤتمر صحفي، “نرى أن سبب التدهور الحالي يعود إلى عدم التزام تركيا بشكل مزمن بتعهداتها في إطار مذكرة سوتشي، المبرمة يوم 17 أيلول 2018، ونقل أنقرة عناصر من ما يسمى بالمعارضة السورية المعتدلة الموالية لها إلى شمال شرق سورية”.

وأكدت زاخاروفا أن روسيا “لا تزال متمسكة بالاتفاقات التي تم التوصل إليها في إطار عملية أستانا، ومصممة على مواصلة العمل المشترك الرامي إلى تنفيذها بصورة كاملة”، موضحة أن روسيا تعتبر أن “المهمة الأساسية في الظروف الحالية تكمن في خفض مستوى العنف على الأرض، وتأمين حماية العسكريين من الدول الضامنة، الموجودين داخل وخارج منطقة خفض التصعيد، وكذلك منع إشعال مواجهة داخلية نتيجة عمليات عسكرية غير مدروسة”.

وفي سياق متصل أكدت زاخاروفا أن الاعتداءات الإسرائيلية على سورية عامل مزعزع للاستقرار، مضيفة أن هذه الاعتداءات لا تمثل انتهاكا لسيادة الدولة السورية فقط، بل وتهدد أيضا حياة وسلامة المدنيين.

وتابعت المتحدثة أن هذا ما وقع في 6 شباط، عندما كادت طائرة مدنية كانت تقل 172 شخصا أن تجد نفسها في مرمى نيران الدفاعات الجوية السورية، بسبب تصرفات الطيران الحربي الإسرائيلي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock