سوريةسياسة

الخارجية الروسية: قمة «أستانا» حول سورية ستعقد في إيران بمجرد أن تسمح الظروف الصحية

أعلن نائب وزير الخارجية الروسية، سيرغي فيرشينين، اليوم الإثنين، أن قمة بصيغة أستانا بشأن سورية ستعقد في إيران، بمجرد أن تسمح الظروف الصحية والوبائية بذلك.
ولفت فيرشينين، حسب وكالة «سبوتنيك» إلى أن الاستعدادات للقمة قد بدأت في وقت سابق، مشيراً إلى أن «الوضع مع فيروس “كورونا” أدى إلى تأجيلها لحين توافر الظروف الطبيعية».
وأشار إلى أن قمة افتراضية لهذه الصيغة قد عُقدت بالفعل، لافتاً إلى «أنها بالطبع، لا تحل محل القمة الطبيعية، لكنها دليل على فعالية صيغة أستانا وحقيقة أن الدول الضامنة لها تريد استخدام الإمكانات الكاملة لهذه الصيغة».
وذكر فيرشينين، انه لم يتم حتى الآن مناقشة المواعيد المحددة للقمة، ولكن «هناك عزم سياسي وتركيز على تنفيذها».
وتعتبر روسيا وايران والنظام التركي هي الدول الضامنة لعملية استانا بشان سورية، اذ يعتبر نظام الرئيس رجب طيب اردوغان ضامن للميليشيات المسلحة والتنظيمات الارهابية.
وعقد الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والايراني حسن روحاني اضافة الى اردوغان عدة قمة في اطار عملية استانا كان اخرها قمة عقدت عن بعد عبر الفيديو في بداية تموز الماضي.
كما عقدت الكثير من الاجتماعات بصيغة استانا شارك فيها ممثلين عن الدول الضامنة وممثلين عن الحكومة السورية اضافة الى ممثلين عن الميليشيات المسلحة.
وبينما تلتزم كل من روسيا وايران وسورية بما يتمخض عن قمم واجتماعات عملية استانا ، يقوم النظام التركي بالمماطلة بتنفيذ من يترتب عليه من التزامات بموجب التوافقات التي تتم خلال تلك القمم والاجتماعات كما يحصل في ادلب.
“وكالات”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock