العناوين الرئيسيةسورية

الخارجية تعلق حول إنشاء النظام التركي “بؤرة متفجرة” شمال سورية

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن التصريحات الرخيصة لرئيس النظام التركي حول إنشاء منطقة آمنة في شمال سورية تكشف الألاعيب العدوانية التي يرسمها هذا النظام ضد سورية ووحدة أرضها وشعبها.

وفي بيان صدر عنها اليوم الجمعة، أوضحت الخارجية أن المساومات الدنيئة التي قام ويقوم بها النظام التركي تظهر انعدام الحد الأدنى من الفهم السياسي والأخلاقي للتعامل مع الأزمة في سورية لأن النظام التركي كان ومازال جزءاً من تفجيرها واستمرارها من خلال انخراطه بمشروع تفتيتي تقسيمي لا يخدم إلا أغراض “إسرائيل” والولايات المتحدة والغرب

وأضافت: أن إنشاء مثل هذه المنطقة لا يهدف إطلاقاً إلى حماية المناطق الحدودية بين سورية وتركيا بل الهدف الأساسي هو استعماري وإنشاء بؤرة متفجرة تساعد بشكل أساسي على تنفيذ المخططات الإرهابية الموجهة ضد الشعب السوري.

كما أكدت رفض حكومة الجمهورية العربية السورية المطلق لمثل هذه الألاعيب وتطالب الدول في المنطقة وخارجها التي زجت بنفسها في تمويل هذه المشاريع الإجرامية والدعاية لها إلى التوقف فوراً عن دعم النظام التركي لتحقيق أوهامه الشيطانية.

وختم البيان، أن سورية تطالب المجتمع الدولي بعدم مساومة أردوغان على أراضي دول الغير بغية تحقيق أهداف قصيرة النظر تكون آثارها كارثية على الأمن والسلم والاستقرار في المنطقة والعالم وتؤكد أنها ستواجه هذه المؤامرة الجديدة القديمة بمختلف الوسائل المشروعة دفاعاً عن شعبها ووحدة أراضها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock