محلي

الخبز عبر البطاقة الذكية خلال أيام… واقتراح بتعميم تجربة حلب وعودة البيع إلى منافذ الأفران

كشفت مصادر حكومية مطلعة للوطن عن البدء باستخدام البطاقة الذكية لتوزيع مادة الخبز خلال بضعة أيام، مؤكداً الانتهاء من وضع الآلية اللازمة للبدء، متوقعاً أن تبدأ مطلع الأسبوع القادم على أقصى تقدير، بعد الانتهاء من إعداد القوائم من المكاتب التنفيذية في المحافظات، مؤكداً إمكانية حصول من لا يملك بطاقة ذكية من العوائل فور مراجعتهم لأقرب وحدة إدارية (مختارـ لجنة حي) لتسجيل أسمائهم.

وعن إمكانية تحسن جودة الخبز الموزع على الأحياء أعاد المصدر تراجع جودة الخبز إلى نقل الإنتاج بكميات كبيرة ومن دون تبريد ما يتسبب بسرعة عطبها، وبوسائط غير مناسبة لنقل المادة، مضيفا: قبل الازدحام الكبير بسبب أزمة كورونا كان المواطنون يحصلون على المادة عبر منافذ الأفران طازجة وبجودة جيدة، وخلال الأزمة لم يتغير نوعية الدقيق ولا جودة الاستخدام ولا حتى استهلاك المواطنين، منوهاً بأن إجراءات توزيع المادة عن طريق المعتمدين لم تحقق الغاية من تطبيقها بتخفيف الازدحام
واقترح المصدر تعميم تجربة محافظة حلب بإعادة بيع الخبز عبر منافذ البيع على الأفران كما كانت، على باقي المحافظات، واستثمار جهود لجان الأحياء والكوادر الحزبية بمساعدة قوى الأمن الداخلي في تنظيم الدور وفق تعليمات الوقاية الحكومية والمحافظة على مسافة أمان بين المنتظرين على الدور، ما يتيح للمواطنين الحصول على مخصصاتهم من المادة باستخدام البطاقة الذكية، وبجودة عالية.

واعتبر المصدر أن الآلية التي صرحت عنها وزارة التجارة الداخلية على لسان معاون الوزير صعبت التطبيق في الظروف الحالية وتحتاج إلى وقت ليتم تأمين المعدات اللازمة لنجاحها.

محمد راكان مصطفى ـ الوطن

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock