العناوين الرئيسيةعربي ودولي

الدفاع الروسية تنشر صوراً تثبت تهريب النفط السوري تحت حراسة عسكرية أميركية

أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، الجنرال إيغور كوناشينكوف، أن تصريحات وزير الدفاع الأمريكي بشأن الإبقاء على مجموعة من القوات الأمريكية شرقي سورية لحماية حقول النفط من “داعش” محيرة.

ورد المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية قائلا: ” بالتأكيد لا تعود المواد والمعادن الطبيعية الموجودة في سورية إلى تنظيم “داعش” الإرهابي وأيضا هي لا تعود للقوات الأمريكية التي تتدعي بحربها ضد “داعش” الإرهابي، إنما هذه الموارد حصرا للدولة السورية فقط”.

وأضاف قائلاً: “لا في القانون الدولي ولا في القانون الأمريكي نفسه هناك نصوص تقر بشرعية تواجد القوات الأمريكية لحماية الموارد الطبيعية والمعادن في سورية لأنها تعود حصرا لسورية وشعبها”.

وتابع كوناشينكوف قائلا: “لذلك ما تفعله واشنطن الآن هو الاستيلاء والسيطرة المباشرة على حقول النفط شرقي سورية، أي بالفعل يمارسون نشاط قطاع الطرق على مبدأ دولي صرف وبالتالي هو نشاط غير قانوني ويتعارض مع القوانين الدولية”.

وأشار كوناشينكوف أن الصور التي قدمتها الاستخبارات الفضائية، تدل أن النفط السوري كان يستخرج، تحت حراسة قوية من العسكريين الأمريكيين، ويجري نقله بواسطة الصهاريج إلى خارج سورية لتكريره، وذلك قبل وبعد دحر إرهابيي “داعش” شرقي الفرات”.

وكان وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر إعلن أن الولايات المتحدة تعزز مواقعها في محافظة دير الزور السورية من أجل حماية الحقول النفطية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock