سوريةسياسة

الدفاع الروسية: منظومات الدفاع الجوي السورية التي تم إنتاجها قبل 30 عاماً أسقطت الصواريخ الغربية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن مواقع في سورية تعرضت لأكثر من 100 صاروخ مجنح بينها صواريخ “جو-أرض” أطلقتها القوات الجوية والبحرية، الأمريكية والبريطانية والفرنسية.

وأضافت الوزارة في بيان اليوم السبت، أنه شارك في العدوان على سورية سفينتان حربيتان أمريكيتان متواجدتان في البحر الأحمر وقاذفات استراتيجية أمريكية B-1B أقلعت من قاعدة التنف جنوب سورية.

وأشار البيان إلى أن الدفاعات الجوية السورية التي تصدت للهجوم الثلاثي هي منظومات إس-125 وإس-200 و”بوك” و”كفادرات”، التي صنعت في الاتحاد السوفيتي قبل أكثر من 30 سنة.

وكشفت وزارة الدفاع الروسية أن الدفاعات الجوية السورية أسقطت 71 صاروخا من أصل أكثر من 100، وتعرض مطار الضمير العسكري شرقي دمشق لهجوم بـ12 صاروخا مجنحا تمكنت الدفاعات الجوية السورية من اعترضتها جميعها, مشيرة إلى أن موسكو ستعيد بحث إمكانية تسليم سورية صواريخ “إس 300” على خلفية هذا العدوان.

وقال رئيس غرفة العمليات في هيئة الأركان الروسية سيرغي رودسكوي: “طورنا منظومة الدفاع الجوي السورية، وسنعود إلى تطويرها بشكل أفضل”. مضيفاً: ” أن المواقع التي تم تدميرها في سوريا كانت مدمرة أصلا”

وذكرت الدفاع الروسية أن أياً من الصواريخ المجنحة التي أطلقتها الولايات المتحدة وحلفاؤها على مواقع سورية لم يخترق منطقة مسؤولية الدفاعات الجوية الروسية التي تحمي القاعدتين في حميميم وطرطوس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock