العناوين الرئيسيةسوريةسياسة

الدورية المشتركة الروسية التركية الـ 14 تقلص مسارها إلى أورم الجوز على «M4»

قلصت الدورية المشتركة الروسية التركية الرابعة عشرة، اليوم الثلاثاء، مسارها على طريق عام حلب اللاذقية، المعروفة بـ«M4»، لتصل إلى أورم الجوز على بعد ٣ كيلو مترات من مدينة أريحا لجهة الغرب، بعدما تمكنت الدورية الثانية عشرة من الوصول إلى قرية القياسات التي تبعد عن أورم الجوز ٢ كم غرباً.
وشرع الجانبان الروسي والتركي بتسيير دوريات مشتركة على «M4» منذ ١٥ آذار الفائت بعد ١٠ أيام من توقيع «اتفاق موسكو» بين الطرفين بهدف فتح الطريق أمام حركة المرور، وفق ما نص عليه «اتفاق سوتشي» الروسي التركي منتصف أيلول ٢٠١٨، إلا أن الدوريات تعثرت ولم تستطع قطع مسافة أكثر من ٢٠ كيلو متراً بسبب قطع مسيرها من محتجين ممولين من تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي المدعوم من الاحتلال التركي واستهدافها بتفجيرات كالتي حدثت عند جسر أريحا ١٢ الشهر الماضي.
وقال شهود عيان في أورم الجوز لـ«الوطن»: “إن دورية مشتركة، مؤلفة من ٣ مصفحات تابعة للشرطة العسكرية الروسية ومثلها من جيش الاحتلال التركي، وصلت نحو العاشرة من صباح اليوم إلى البلدة على الأوتوتستراد الدولي قادمة من بلدة ترنبة غربي مدينة سراقب بـ٣ كيلو مترات في الريف الشرقي لإدلب، قبل أن تعود أدراجها لسبب مجهول من دون أن تواصل مسيرها إلى جهة الغرب.”
وبيّن الشهود، أن تسيير الدورية ترافق بانتشار كثيف لقوات من جيش الاحتلال التركي، الذي لديه نقاط مراقبة غير شرعية في المنطقة، بالإضافة إلى تحليق طائرات مسيّرة فوق رتل عرباتها دون أن تؤكد تعرض الدورية للرشق بالحجارة من المحتجين المناوئين لتسييرها، كما جرت العادة لدى تسيير الدوريات السابقة.
ولفتت إلى أن ما تبقى من مسافة مقدارها ٥٠ كيلو متراً لتصل الدوريات المشتركة إلى نهاية خطها المتفق عليه على «M4» عند تل الحور أقصى ريف المحافظة الغربي، يشكل تهديداً جدياً لمهامها كون المنطقة جبلية ووعرة التضاريس، خصوصاً في جسر الشغور والمنطقة التي تليها، باستثناء سهل الروج الذي تسيطر على قراه «النصرة» وتنظيمات إرهابية مرتبطة بها رافضة تسيير الدوريات.

الوطن – خالد زنكلو

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock