العناوين الرئيسيةمن الميدان

الدورية المشتركة الروسية التركية الـ٢٠ تصل إلى بداما على «M4» و١٥ كيلو متراً تفصلها عن هدفها في تل الحور

قطعت الدورية الروسية التركية الـ٢٠ مسافة ٥٥ كيلو متراً على طريق حلب اللاذقية أو ما يعرف بطريق «M4» ووصلت بالقرب من بلدة بداما، منذ بدء تسيير الدوريات في ١٥ آذار الماضي، وبموجب «اتفاق موسكو» الروسي التركي في ٥ من الشهر نفسه.
ونص «اتفاق موسكو»، الذي يعد برتوكولاً إضافياً لاتفاق «سوتشي» الموقع بين الطرفين منتصف أيلول ٢٠١٨، على تسيير دوريات مشتركة، لكن هذه جوبهت بمحتجين محسوبين على ميليشيات تابعة للنظام التركي قطعوا الطريق الدولي وبتفجيرات عديدة حالت دون وصولها إلى هدفها في تل الحور في ريف اللاذقية الشمالي على بعد ٧٠ كيلو متراً من نقطة انطلاقها في بلدة ترمبة غربي مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي.
وقالت مصادر أهلية في جسر الشغور لـ«الوطن» إن الدورية الروسية التركية المشتركة تجاوزت المدينة نحو الساعة ١١ ظهراً ثم تخطت بلدة الغسانية، التي وصلتها الدورية السابقة، بمسافة ٧ كيلو مترات مقتربة ولأول مرة من الحدود الإدارية لمحافظة اللاذقية وعلى بعد ١٥ كيلو متراً من تل الحور حيث أزال الجيش العربي السوري حواجزه ومهدت الجهات المعنية الأوتستراد استعداداً لفتحه أمام حركة المرور منذ إغلاقه نهاية ٢٠١٢.
وأشارت المصادر إلى أن جيش الاحتلال التركي أمن حراسة مشددة للطريق الدولي على طول مسير الدوريات المشتركة حتى نهاية طريقها في بداما حيث تسيطر «جبهة النصرة» الإرهابية على المنطقة الجبلية الوعرة.
وأرغمت «النصرة» إرهابيي تنظيم «حراس الدين» على إخلاء نقاطهم الشهر الماضي على جانبي الطريق الدولي في سهل الغاب الشمالي الغربي وفي ريف جسر الشغور برعاية من النظام التركي، لتلميع صورة فرع تنظيم القاعدة في سورية ومتزعمه الإرهابي «أبو محمد الجولاني» تمهيداً لإزالته من قائمة الإرهاب الدولية.

حلب – خالد زنكلو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock