سوريةسياسة

الرئيس الأسد: الدول المعادية لسورية استخدمت الإرهاب الوهابي لضرب الفكر القومي

ونقلت صفحة رئاسة الجمهورية عن الرئيس الأسد قوله إن أحد أهم أهداف تلك الحرب كان ضرب الفكر القومي وإرغام سورية على التخلي عن الفكر العروبي، مؤكداً أن سورية تنتمي إلى الأمة العربية، وبالتالي لم ولن تنجح محاولاتهم هذه.

واستعرض الرئيس الأسد تطورات الوضع في سورية، موضحاً أن الضربة الأميركية الأخيرة على مطار الشعيرات جاءت على خلفية هزيمة الإرهابيين في ريف حماة، إضافة إلى تقدم قوات الجيش العربي السوري في الشمال والشرق.

وأضاف أن الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة تتدخل لصالح الإرهابيين كلما كان هناك تقدم كبير للجيش العربي السوري، لافتاً إلى أن الحرب على الإرهاب لن تتوقف طالما كان هناك إرهابي واحد يدنس قدسية التراب السوري، وفي نفس الوقت سنستمر في التصدي للسيناريوهات الغربية الهادفة إلى ضرب وحدة بلدنا وسيادتها، وذلك بالتزامن مع مواصلة العمل السياسي إن كان على صعيد استمرار سياسة المصالحات التي أثبتت نجاعتها أو المشاركة في العملية السياسية في أستانا وجنيف على أمل أن يساهم ذلك في حقن الدم السوري.

شهد الاجتماع تشكيل لجنة مركزية جديدة للحزب، كما جرى فيه أيضا تغييرات في تشكيلة القيادة القطرية ولجنة الرقابة الحزبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock