سورية

الرئيس الأسد: حربنا على الإرهاب لن تتوقف ما دام هناك إرهابي واحد يدنس أرضنا

أكد الرئيس بشار الأسد، أن سورية لن توقف حربها على الإرهاب ما دام هناك إرهابي واحد يدنس قدسية التراب السوري، داعياً قيادات حزب البعث العربي الاشتراكي إلى التفكير ببرامج تخاطب عقول الأجيال الجديدة، ومشدداً على ضرورة أن يكون العمل الحزبي عملاً ميدانياً.
جاء ذلك خلال اجتماع موسع للجنة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي برئاسة الأمين القطري للحزب الرئيس بشار الأسد، حيث شهد الاجتماع تشكيل لجنة مركزية جديدة للحزب، كما جرى فيه أيضاً تغييرات في تشكيلة القيادة القطرية ولجنة الرقابة الحزبية.
ولفت الرئيس الأسد خلال الاجتماع بحسب وكالة «سانا»، إلى أن الحرب على الإرهاب لن تتوقف ما دام هناك إرهابي واحد يدنس قدسية التراب السوري، مشيراً إلى أنه في الوقت نفسه سنستمر في التصدي للسيناريوهات الغربية الهادفة إلى ضرب وحدة بلدنا وسيادتها وذلك بالتزامن مع مواصلة العمل السياسي إن كان على صعيد استمرار سياسة المصالحات التي أثبتت نجاعتها أو المشاركة في العملية السياسية في أستانا أو جنيف على أمل أن يسهم ذلك في حقن الدم السوري.
وعلى الصعيد الحزبي أكد الرئيس الأسد أن الحرب التي فرضت على الشعب السوري منذ أكثر من ست سنوات يجب أن تكون حافزاً للحزب لمواصلة العمل على تعزيز حضوره بين المواطنين، داعياً القيادات البعثية إلى التفكير ببرامج تخاطب عقول الأجيال الجديدة وتطوير أفكار حزب البعث بما يسهم في الحفاظ على هذه الأجيال وتعزيز الروح الوطنية لديهم ودفعهم للمشاركة في وضع البرامج والخطط العملية في هذا الإطار.
وشدد على ضرورة أن يكون العمل الحزبي عملاً ميدانياً وأن يتم التواصل مع الناس لا أن يقتصر على الأعمال المكتبية أو الورقية فقط، وأنه من غير الكافي أن يقوم المسؤول بالجولات الميدانية بل يجب أن تكون هناك آليات عمل واضحة مرتبطة بهذه الجولات وجدواها.
وتشكلت القيادة القطرية الجديدة من الرئيس الأسد أميناً قطرياً، وهلال الهلال أميناً قطرياً مساعداً وعضوية كل من رئيسة مجلس الشعب هدية عباس ورئيس الوزراء عماد خميس، ووزير الدفاع فهد جاسم الفريج، ووزير الأشغال العامة حسين عرنوس، إضافة إلى الأعضاء يوسف أحمد، ومحمد عمار ساعاتي ومحمد شعبان عزوز، ودخل في التشكيلة الجديدة للقيادة كل من وزيري الإعلام السابقين محسن بلال ومهدي دخل اللـه، وعضو مجلس الشعب حمودة الصباغ، وأمين فرع الحزب في السويداء ياسر الشوفي، بالإضافة إلى أمين فرع حمص للحزب عمار السباعي والسفيرة السابقة في اليونان هدى حمصي، على حين غادر تشكيل القيادة وزير العدل السابق نجم الأحمد إضافة إلى مالك علي وفيروز الموسى وخلف المفتاح وأركان الشوفي وعبد الناصر شفيع وعبد المعطي مشلب.
وكان آخر تغيير في القيادة القطرية جرى في تموز 2013.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock