عربي ودولي

الرئيس الإيراني يتوعد بالرد على هجوم شيراز الإرهابي  

أكد الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، اليوم الأربعاء، أن الهجوم على مزار “شاه شراغ” لن يمرّ من دون رد، مطالباً “الأجهزة الأمنية معرفة منفذي هذا العمل الإرهابي ومدبّريه”.

وفي رسالة تعزية، قال رئيسي: “إن أعداء إيران ينتقمون بسبب يأسهم وفشلهم، يريدون عبر إحداث انقسام في صفوف الشعب الانتقام من تطوّر البلاد”.

وأضاف: “أجهزتنا الأمنية سترد بشدة على منفذي هجوم شيراز ومن يقف وراءهم”.

وفي السياق ذاته، أكد أحمد وحيدي، وزير الداخلية الإيراني أن “هذا العمل كشف مؤامرات العدو”، وأنه “مثال آخر لجرائمه”، مبيناً أن ” أن أعمال الشغب دخلت اليوم مسارات خطرة من قبل العدو بطرق أخرى”.

وبدوره، رئيس مجلس الشورى الإيراني، محمد باقر قاليباف أكد أن الأعداء فشلوا في تحقيق أهدافهم المشؤومة فلجأوا إلى طريقة الإرهابيين التكفيريين”، مشيراً إلى أن هذه المأساة هي إتمام الحجّة على كل من هيأ الأرضية لأعمال الشغب خلال الأسابيع الماضية”.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن المسلحين دخلوا بسيارة إلى مدينة شيراز وفتحوا النار على زوار مزار “شاه شراغ” والخدام في المرقد الديني، ونتج عن الهجوم 15 قتيلاً و40 جريحاً.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock