عربي ودولي

الرئيس الجزائري: لن نبارك التطبيع مع إسرائيل ولن نكون جزءاً منه

اكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون اليوم الأحد أن الجزائر لن تبارك اتفاقيات التطبيع العربية مع إسرائيل ولن تكون جزءاً منها، لافتا إلى إنه «لاحظ نوعاً من الهرولة نحو التطبيع».
وأضاف الرئيس الجزائري في مقابلة مع وسائل إعلام محلية، حسب وكالة «سبوتنيك»: إن «القضية الفلسطينية عندنا مقدسة، وهي أم القضايا ولن تحل إلا بإقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشريف».
وذكر الرئيس الجزائري أنه «سيكرر كلامه عن التطبيع في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة»، مشدداً على أن الإعلان رسمياً عن قيام «الدولة الفلسطينية في حدود 1967 وعاصمتها القدس الشريف، سيكون مفتاحاً لحل أزمات الشرق الأوسط».
وشهد البيت الأبيض في العاصمة الأميركية واشنطن، في 15 أيلول الجاري، توقيع اتفاقيتي تطبيع بين النظامين الإماراتي والبحريني مع إسرائيل.

«وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock