الرياضة

الزعيم في الدوري الكروي الممتاز بداية متعثرة ونهاية لا تلبي الطموح

جاء فريق الجيش زعيم الكرة السورية في نهاية الدوري الممتاز للموسم المنصرم في المركز الرابع برصيد (49) نقطة وهو موقع لا يتناسب مع طموح وتاريخ الفريق، وربما السبب الرئيس لهذا التعثر البداية السيئة التي تعرض فيها لثلاث خسارات بينها فوز وحيد وهي البداية الأسوأ للفريق على صعيد مشاركاته عبر التاريخ.
حاول الجيش اللحاق لكن القطار فاته رغم أنه قدم مباريات جيدة وحقق نتائج متميزة بعد هذه البداية غير المرضية. فاز الفريق في (14) مباراة على: الشرطة مرتين وعلى حطين 2/1 وعلى الوحدة والوثبة والفتوة 1/صفر وعلى الكرامة والنواعير والجزيرة 2/صفر، وعلى الطليعة 3/2 وعلى الساحل 4/صفر وعلى الجزيرة 5/صفر وعلى جبلة 5/1 وعلى الفتوة 6/1، تعادل في سبع مناسبات مع الساحل وجبلة والوثبة والطليعة 1/1 ومع الكرامة والاتحاد بلا أهداف ومع تشرين 2/2، وخسر في خمس مباريات مع الوحدة وتشرين صفر/1 ومع النواعير وحطين 1/2 ومع الاتحاد 2/3. هجومه تصدر المشهد بتسجيله 48 هدفاً ودخل مرماه 22 هدفاً، وحمل مهاجمه محمد الواكد لقب هداف الدوري للموسم الثاني على التوالي برصيد عشرين هدفاً بأقل تسعة أهداف عن الموسم الماضي علماً أن الواكد غاب عن ثماني مباريات للإصابة.
ورد السلامة سجل ثمانية أهداف ومؤمن ناجي خمسة وعلي خليل أربعة وقصي حبيب ثلاثة، وسجل فارس أرناؤوط وعمر سعد الدين هدفين وسجل هدفاً واحداً كل من: محمد شريفة ومحمد كروما وأحمد الخصي ومدافع الوثبة سعد أحمد بالخطأ بمرماه.
أرقام:
نال الفريق ست ركلات جزاء ضاعت واحدة، فسجل محمد الواكد بمرمى الفتوة مرتين والجزيرة وحطين، وسجل ورد السلامة بمرمى الساحل وأضاع بمواجهة الطليعة، واحتسبت عليه أربع ركلات فأضاع مؤيد العجان من الوحدة، وسجل محمد زينو من الطليعة وأنس بوطة من الاتحاد وهادي المصري من الوثبة. ثلاثة لاعبين خرجوا بالحمراء من الفريق وهم: محمد الواكد بلقاء الوحدة ومؤمن ناجي بلقاء الساحل ومحمد كروما بلقاء حطين، 17 لاعباً نالوا 43 بطاقة صفراء أكثرها ليوسف الحموي ونال ست بطاقات وقصي حبيب ومحمد شريفة ونالا خمس بطاقات.

ناصر النجار – الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock