العناوين الرئيسيةسورية

السعدون لـ”الوطن”: سورية لا تقبل باستمرار خروقات الإرهابيين لـ”اتفاق موسكو”

شدد القائم بأعمال محافظة إدلب محمد فادي السعدون في تصريح لـ”الوطن” اليوم الثلاثاء  على أن سورية لا تقبل باستمرار خروقات الإرهابيين لـ”اتفاق موسكو” وتعطيلهم تسيير الدوريات الروسية التركية  المشتركة على الطريق “M4″، موضحاً  أن دمشق لاتزال تمارس ضبط النفس إلى أقصى الأبعاد لسد  ذرائع النظام التركي، وذلك بعد أن تم أمس تقليص مسار الدورية المشتركة الثانية بسبب تهديدات الإرهابيين.

وقال: “عند تسيير الدورية جرى إعاقتها من  الإرهابيين من جديد”، معتبراً أنه “لا يمكن تنفيذ الاتفاق إلا عن طريق الحل العسكري لأن المجموعات الإرهابية مازالت غير منضبطة والجانب التركي غير قادر على ضبطها أو أنه راض على ذلك”.

وحول تسيير النظام التركي لدوريات منفردية على الطريق ومخالفته بذلك لـ”اتفاق موسكو” الذي ينص على أن تكون الدوريات مشتركة، قال السعدون: “قد يكون الجانب التركي يدعم الإرهاربيين ليقوموا  بأعمال كهذه بهدف فرض أمر واقع، وأن تكون الدوريات تركية (فقط) والطريق تحت إشرافه وهذا يخالف اتفاق موسكو”.

وشدد على أن “سورية لا تقبل بأن تستمر خروقات الإرهابيين، إذ كان هناك أكثر من عشرة شهداء من الجيش العربي السوري في اليومين الماضيين”.

وأضاف: “إذا كان الضامن التركي لا يستطيع لجم الإرهابيين، فليترك الأمر للجيش العربي السوري  للقيام بذلك ويطبق اتفاق موسكو بالقوة”، مشدداً على أنه  “من غير المقبول أن تستمر خروقات الإرهابيين ونقف متفرجين”.

وحول ما ورد في البيان حول تسيير الدورية بأن النظام  التركي «تعهّد باتخاذ إجراءات في المستقبل القريب لتصفية الجماعات المتطرفة التي تعيق حركة الدوريات المشتركة»، قال السعدون: “الجانب السوري مازال يمارس ضبط النفس إلى اقصى الأبعاد من أجل تطبيق الاتفاق من مبدأ سد  ذرائع الضامن التركي بشكل كامل”.

الوطن – موفق محمد

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock