العناوين الرئيسيةسوريةسياسةعربي ودولي

 السفير عبد الهادي: تجميد تمويل “أونروا” ينسجم مع مخطط الاحتلال لإنهائها وعلى اليابان إعادة النظر بقرارها 

اعتبر مدير عام دائرة العلاقات العربية لمنظمة التحرير الفلسطينية السفير أنور عبد الهادي أن تجميد التمويل عن وكالة “الأونروا” يتساوق مع مخطط الاحتلال الذي يهدف لإنهاء عملها لأنها تشكل الشاهد الحي على نكبة عام 1948.

وخلال استقباله اليوم القائم بأعمال سفارة اليابان في دمشق هيروفومي مياكي في مقر دائرة العلاقات العربية لمنظمة التحرير الفلسطينية، دعا السفير عبد الهادي اليابان للاعتراف الكامل بدولة فلسطين، وذلك لحماية حل الدولتين، مطالباً طوكيو بالعدول عن قرار تعليق بلاده دعم وكالة ” الأونروا”.

وأشار السفير عبد الهادي إلى أن حالة عدم الاستقرار التي تشهدها الأراضي الفلسطينية وانفجار الأوضاع لطالما حذر منها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، حيث طالب  بعقد مؤتمر دولي للسلام يفضي إلى إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران وفقاً لقرارات الشرعية الدولية على قاعدة حل الدولتين لأنه الحل الوحيد لاستقرار المنطقة.

معتبراً بأن تقاعس العالم عن القيام بمسؤولياته تجاه القضية الفلسطينية دفع حكومة الاحتلال لارتكاب أفظع المجازر التي لا يتخيلها عقل بشري بحق الشعب الفلسطيني.

من جانبه، أكد مياكي دعم بلاده لحقوق الشعب الفلسطيني، ولحل الدولتين، والسعي الدائم إلى إرساء الاستقرار في المنطقة وضرورة وقف الهجمات الإسرائيلية في غزة والضفة، وضرورة إيصال المساعدات الإنسانية إلى غزة بشكل مستدام، كما أكد رفضه تهجير الفلسطينيين من أرضهم وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية.

وأعرب عن قلقه بشأن الوضع الإنساني المتدهور في قطاع غزة، وما ينتهجه الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

كما أدان الاستيطان الذي تقوم به إسرائيل بالضفة الغربية لأنه يشكل مخالفة للقانون الدولي.، مؤكداً بأنه سيطلع بلاده على مطلب إعادة التمويل لوكالة “الأونروا”.

الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock