العناوين الرئيسيةسوريةسياسةعربي ودولي

السفير عبد الهادي للقائم بأعمال السفارة المصرية: قرار الكنيست برفض الاعتراف بالدولة الفلسطينية لا قيمة له

اعتبر مدير عام دائرة العلاقات العربية لمنظمة التحرير الفلسطينية السفير أنور عبد الهادي خلال استقباله اليوم القائم بأعمال سفارة جمهورية مصر العربية أسامة خضر في مقر دائرة العلاقات العربية لمنظمة التحرير الفلسطينية في دمشق، أن المجازر التي ترتكبها إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني تأتي بغطاء من الولايات المتحدة الامريكية التي تشكل الحماية والدعم لهذا الاحتلال الذي أصبح واضحاً للعالم أجمع من خلال استخدامها حق النقض الفيتو للمرة الثالثة بمجلس الأمن ضد هدنة إنسانية فورية.

وأكد عبد الهادي أن الدولة الفلسطينية قائمة تحت الاحتلال الإسرائيلي والمطلوب فوراً انسحاب الاحتلال من أراضي دولة فلسطين حتى خط الرابع من حزيران عام 1967، حتى يتم السلام في المنطقة، مشيراً إلى أن قرار الكنيست برفض الاعتراف بالدولة الفلسطينية لا قيمة له.

بدوره أكد القائم بالأعمال المصري على موقف مصر الثابت بدعم الشعب الفلسطيني وحقوقه بإقامة دولته المستقلة على خط الرابع من حزيران لعام 1967.

كما ندد بالانتهاكات الصارخة المرتكبة ضد المدنيين والأطفال في غزة ، والعوائق التي تفرضها سلطة الاحتلال أمام نفاذ المساعدات إلى الشعب الفلسطيني في غزة.

ولفت إلى أن بلاده تبذل كافة الجهود على الصعد العربية والدولية من أجل وقف الحرب ضد الشعب الفلسطيني الشقيق في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس.

وأضاف: “الموقف المصري ثابت وراسخ برفض مخطط التهجير جملة وتفصيلاً للشعب الفلسطيني الذي يعد تصفية مؤكدة للقضية الفلسطينية”.

الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock