عربي ودولي

السلطة الفلسطينية تستأنف التنسيق مع إسرائيل بعد تراجعها عن خطة الضّم

قال عضو اللجنة المركزية لحركة «فتح» الفلسطينية حسين الشيخ، اليوم الثلاثاء: إن السلطة الوطنية الفلسطينية ستستأنف التنسيق مع إسرائيل بعد تعليقه في أيار الماضي بسبب خطة ضم أراضٍ بالضفة الغربية.
وأكد الشيخ في تغريدة على “تويتر”، حسبما ذكرت وكالة «وفا»، أن العلاقة مع إسرائيل ستعود إلى سابق عهدها بعد تلقي السلطات الفلسطينية تعهدات إسرائيلية بالالتزام بالاتفاقيات الموقّعة بين الجانبين.
وقال الشيخ: «على ضوء الاتصالات التي قام بها الرئيس محمود عباس بشأن التزام إسرائيل بالاتفاقيات الموقّعة معنا، واستناداً إلى ما وردنا من رسائل رسمية مكتوبة وشفهية بما يؤكد التزام إسرائيل بذلك، وعليه سيعود مسار العلاقة مع إسرائيل كما كان».
من جهته، أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية عن “استلام ورقة من إسرائيل تتعهد فيها بالالتزام بالاتفاقيات معنا وعليه نعلن استئناف الاتصالات”، حسبما ذكر الموقع الالكتروني لقناة “روسيا اليوم”.”
وأضاف: إن السلام مع الفلسطينيين هو ما سيريح إسرائيل بغض عن النظر عمن سيقوم بالتطبيع معها، معرباً عن أمله في أن تكون إدارة جو بايدن داعمة لحل الدولتين على أساس مبدأ الأرض مقابل السلام.
وطرحت ما يسمى سلطة التخطيط والأراضي الإسرائيلية، الأحد الماضي، مناقصة لبناء 1257 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة «جيفعات هاماتوس» جنوب القدس، وذلك ضمن سلسلة خطوات يدفع بها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لتكريس الضّم الفعلي لمساحات واسعة من الأراضي الفلسطينية المحتلة، وذلك في نهاية ولاية الرئيس الأميركي دونالد ترامب، والتغيير المتوقع في الإدارة الأميركية في 20 كانون الثاني المقبل.

«وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock