الرياضة

بداية “صعبة” للزعيم السوري في البطولة العربية للأندية الأبطال

خرج فريق الجيش السوري من مواجهة الذهاب أمام ضيفه فريق نواذيبو الموريتاني بنتيجة التعادل الإيجابي بهدف لهدف لحساب دور الـ 32 من البطولة العربية للأندية الأبطال.

المباراة التي أقيمت على أرض الجيش البديلة في ملعب كربلاء بالعراق، بدأت قوية للجيش السوري الذي سيطر على مجريات اللقاء وتمكن من إحراز التقدم عبر اللاعب ثائر كروما عند الدقيقة 15 من عمر الشوط الأول، فيما اقتصرت تحركات الفريق الموريتاني على المرتدات.

وفي الشوط الثاني، دخل نواذيبو بنشاط وتصميم أكبر وتميز بالسرعة الفائقة في بناء الهجمات وتهديد مرمى الجيش ليثمر ضغطه عن هدف التعادل الذي سجله مدافع الجيش يوسف الحموي خطأ في مرمى الزعيم عند الدقيقة 67 بعد عرضية موريتانية قوية لم يتمكن من التحكم بطريقة إخراجها فسكنت شباك الحارس النعسان.

وبعد التعادل حاول الجيش استعادة زمام المباراة والخروج بفوز ضروري لمباراة العودة، لكن الهجمات لم تنته في المرمى الموريتاني بينما ازداد العنف وظهرت البطاقات الصفراء لعدد من اللاعبين.

وبهذا التعادل أصبحت مهمة الجيش في الـ 21 من شهر أيلول الجاري بموريتانيا أكثر صعوبة وعليه الخروج بالفوز أو التعادل بأكثر من هدفين للعبور إلى دور الـ 16 من البطولة.

الوطن أون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock