محلي

الشؤون الصحية بحلب تحت عدسة المحافظ

هدد محافظ حلب حسين دياب خلال زيارة مفاجئة له إلى مديرية الشؤون الصحية التابعة لمجلس المدينة بفرض عقوبات قاسية على دوريات المديرية التي تتساهل مع تجاوزات جودة وسلامة الغذاء، بما يلحق ضرراً بالمواطن بعدما راج الفساد بين عناصرها وكثرت المخالفات الصحية التي لا تجد من يردعها.

وأوضح مصدر في الشؤون الصحية لـ “الوطن أون لاين” أن المحافظ وجه بزيادة عدد الدوريات لتغطية أحياء المدينة المختلفة لأن الشائع لدى أصحاب المحال المخالفة ولدى المواطنين الذين يتقدمون بالشكاوي بأن عدد عناصر المديرية لا يقدرون على متابعة الأسواق، كما توعد المحافظ موظفي المديرية بالضرب بيد من حديد ضد أي حالة فساد أو خلل في أداء عملهم لأن صحة المواطنين خط أحمر لا تحتمل التساهل معها، مشدداً على ضرورة تطبيق القوانين المرعية ومكافأة العناصر الجيدين وفرض عقوبات صارمة على المخالفين منهم.

ومن الملاحظات التي وجهها دياب، بحسب المصدر، مكافحة ظاهرة الذبح العشوائي للمواشي خارج المسلخ الفني بعدما تفشت الظاهرة كثيراً بحيث بات يصعب ضبطها بسبب تساهل عناصر ودوريات “الشؤون الصحية” مع المتجاوزين على حرمة الشوارع والأحياء التي تشهد عمليات ذبح يومية وبكثرة مع ما تنشره من ضرر صحي بالأهالي والبيئة على حد سواء.

وأكد على أهمية الاستجابة لكل شكاوي المواطنين الواردة للمديرية والإسراع في حلها مع سرعة إنجاز معاملات المراجعين وتطوير أداء المديرية ورفع سوية كوادرها عبر دورات تخصصية ترفع من قدراتهم وتحسن سوية ودقة عملهم.

وكعادة المحافظ في زياراته المفاجئة على المديريات والدوائر الرسمية الخدمية، فرض عقوبة التنبيه بحق 24 موظفاً متأخراً عن دوامه في مديرية الشؤون الصحية بغية ضبط دوام الموظفين، وهو الذي فرض العقوبة ذاتها على العديد من موظفي الحكومة خلال الأشهر الأخيرة مثل مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك والمخابز والمطاحن ومدريات التربية والنقل والصحة والدائرة الخدمية العاشرة (قطاع السريان) بمجلس المدينة. ونتج عن جولاته التفقدية المفاجئة إعفاء مسؤولين من مهامهم ومعاقبة موظفين مقصرين.

حلب- الوطن أون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock