محلي

«الطب البشري» بدمشق تمنع النقل والتبادل «منعاً باتاً»؟

أصدر عميد كلية الطب البشري رائد أبو حرب قراراً يقضي بمنع النقل والتبادل والتعويض بين طلاب الطب البشري في فئات «الستاجات» العملية والسريرية منعاً باتاً ولكل السنوات، إضافة إلى عدم وجود تبريرات غياب أو منح استثناء لأي طالب مهما كانت ظروفه وأحواله، كما شدد القرار على التزام الجميع بالدوام.
ونص قرار آخر على منع التبادل بين طلاب السنة السادسة في ستاجات التدريب السريري منعاً باتاً والالتزام بالمقابلات في موعدها النهائي في نهاية كل ستاج، مع منع أي استثناء للطلاب في الكلية مهما كانت الظروف والأحوال، وعلى الجميع الالتزام ببرنامج التدريب السريري المقرر للعام الدراسي 2020-2021.
هذا وحددت عمادة الكلية أوقات تقديم طلبات الاستفسار من الطلاب بشكل يومي خلال الدوام الرسمي من العاشرة صباحاً حتى الواحدة ظهراً، على أن تقدم الطلبات في ديوان الكلية.
وجاء هذا القرار بناءً على قرار رئاسة جامعة دمشق القاضي بعدم الإجابة بشكل شفهي عن أي استفسار وذلك حرصاً على وضع الطالب في الكلية.
وفي تصريح خاص لـ«الوطن» أكد عميد كلية الطب البشري في جامعة دمشق الدكتور رائد أبو حرب أن القرارات الصادرة «تنظيمية» للدوام في الكلية وذلك بوضع محددات واتخاذ إجراءات لها هدف محدد، مشيراً إلى ضرورة تطبيق القرارات وانعكاسها على التزام الطلاب في التدريب العملي والستاجات.
وأوضح أبو بحرب أن مضمون ما تم إقراره معمول فيه ضمن الجامعة منذ عام، وغايته تنظيم العمل وتلافي أي فوضى قد تحدث وغايته تصويب آلية العمل.

فادي بك الشريف- «الوطن»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock