العناوين الرئيسيةسورية

العملية الأمنية في «درعا البلد» تحقق تقدماً ومقتل وإصابة أكثر من 10 دواعش

أكد أمين فرع درعا لحزب البعث العربي الاشتراكي، حسين الرفاعي، أن الجهات المختصة والمجموعات الأهلية وبمساندة الجيش العربي السوري تحقق تقدماً في عمليتها الأمنية التي تنفذها في منطقة «درعا البلد» ومحيطها بمدينة درعا ضد بقايا فلول مسلحي تنظيم داعش الإرهابي، وتمكنت اليوم الثلاثاء من قتل وإصابة أكثر من عشرة إرهابيين.

وأوضح الرفاعي لـ«الوطن أونلاين»، أن العملية الأمنية التي تهدف إلى تطهير درعا البلد ومخيم النازحين وحي طريق السد من الدواعش مستمرة لليوم الثاني على التوالي، مؤكداً أن الجهات المختصة والمجموعات الأهلية وبمساندة الجيش تحقق تقدماً في طريق السد ومخيم النازحين باتجاه درعا البلد.

وذكر أن العملية يتم تنفيذها بدقة متناهية لتجنب وقوع ضحايا أو إصابات في صفوف المدنيين، وكذلك لتفادي حدوث أضرار في ممتلكات الأهالي والبنى التحتية.

وأكد الرفاعي، أنه ومنذ صباح اليوم وهو الثاني للعملية، تمكنت الجهات المختصة والمجموعات الأهلية والجيش حتى ساعة إعداد هذا الخبر من قتل وإصابة أكثر من عشرة إرهابيين وعرف من بين القتلى المدعو محمد عبد المنعم عبد الرحمن والمدعو حيان سليمان الكراد والمدعو إياد فارس عبد الرحمن وهم من مجموعة متزعم داعش في درعا المدعو محمد مؤيد الحرفوش الملقب بـ«أبو طعجة» الذي أصيب أمس بجروح بليغة.

وأشار الرفاعي إلى أن العملية قد تستمر عدة أيام لتطهير درعا البلد ومخيم النازحين وحي طريق السد بشكل كامل من الإرهابيين.

وأكد أن الوضع القائم في مخيم النازحين وحي طريق السد ودرعا البلد لم يؤثر على الأوضاع في بقية أحياء المدينة التي تشهد حياة طبيعية.

موفق محمد – الوطن أون لاين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock