محلي

“الفيسبوك” وسيلة للتواصل مع ذوي المرضى المستقرين نفسياً في “ابن خلدون” بحلب لتسليمهم

نجح قسم التمريض في مستشفى ابن خلدون للأمراض النفسية والعقلية في حلب في التواصل عبر “الفيسبوك” مع ذوي مرضى مجهولي الهوية ومستقرين من الحالة النفسية وتسليمهم إياهم بعد فشلهم في التوصل إليهم بالطرق التقليدية.

واوضح رئيس قسم التمريض في المستشفى مازن العاص ل “الوطن” أن الكادر الطبي للقسم، وفي إطار الجهود الحثيثة التي تبذلها الهيئة العامة لمستشفى ابن خلدون لتقديم الخدمات الطبية النفسية والدعم النفسي والرعاية الاجتماعية، تمكن ومن خلال البحث عبر “الفيسبوك”، من العثور على ذوي مرضى مستقرين نفسياً ومقيمين في المستشفى، حالت الوسائل التقليدية من استكشافهم “وجرى بالفعل التواصل معهم وتسليمهم لهم، بما يساعد في استقبال مرضى جدد في المستشفى الذي يضم راهناً ٢٤٠ مريضاً، وهي طاقته الاستيعابية”.

وبين العاص ان مكتب شؤون المرضى (القبول) في الهيئة سلم المريضة “أ.ف” مجهولة الهوية منذ أكثر من ٦ سنوات إلى والدتها️ والمريض “ق.ر” مجهول العنوان والإقامة منذ ٣ سنوات إلى شقيقه والمريض “م.ن” مجهول الهوية والإقامة منذ ٤ سنوات إلى جدته، منوها بأن لقاء التسليم “ساده جو ملوء بمشاعر الفرح والسرور لدى الأهالي والكوادر المشرفة على المرضى، امتزجت مع دموع الفرح التي انعكست على وجوه الجميع، و شكر الأهالي الجهود المبذولة في الهيئة متمثلة بجميع كوادرها وتمنوا لهم مزيداً من النجاح والعطاء المستمر”، ودعا إلى تضافر جهود الجميع “من الأهل والجهات العامة والجمعيات الأهلية للوقوف إلى جانب الهيئة في تسليم المرضى لذويهم لمتابعة حياتهم خارج المستشفى بعد استقرار حالتهم الصحية والنفسية”.

وأشار إلى أن العقبة الوحيدة أمام تخريج المرضى المستقرين هو رفض ذويهم لاستلامهم: ومعظمهم من المحافظات الأخرى التي تخدمها الهيئة، او عدم العثور على العناوين الجديدة لإقامة ذوي المرضى أو أرقامهم الجديدة او حتى معرفة العناوين أصلاً كون المرضى الذين سلموا للمستشفى عن طريق الشرطة مجهولي الهوية”، ولفت إلى أن لدى المستشفى حالياً ١٢ مريضاً مستقراً من الناحية النفسية “ويجب تخريجهم إلا أنهم مجهولو الهوية ولا يعرف أهلهم أو أحد من أقاربهم، عدا المرضى غير المستقرين ومجهولي الهوية”.

خالد زنكلو- الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock