محلي

القادري: أتفهم نظرة العتب في عيون طالبي العمل

هل يُعاقب المسرحون بتعاقب الحكومات؟ هذا السؤال الموجع الذي طرحه أحد المسرحين من الدورة 102 في إشارة إلى حصول المسرحين سابقاً أيام الحكومة السابقة على فرص عمل في القطاع العام، يختصر أغلب المداخلات التي قيلت في ختام ملتقى التوظيف بطرطوس بحضور وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ريمة القادري.

فيما قال آخر: ثقتنا تنحصر بالدولة ولا نثق إلا بها، القطاع الخاص «ع راسي» ولكن لا نثق إلا بالقطاع العام والمطلوب حفظ ماء وجوهنا وتأمين فرص عمل دائمة في القطاع العام.

الوزيرة أجابت باستفاضة عن جميع الهواجس التي طرحها هؤلاء المسرحون واعدة بزيارة طرطوس شهرياً للاستماع إلى شكاويهم.

وطالبت الوزيرة الجميع بالثقة بالدولة فالحكي «ما بيجيب نتيجة» وأنا أتفهم نظرة العتب في عيونكم ونحن بدأنا مساراً عملياً صحيحاً والاستمارات التي قدمتموها هي جزء من برنامج عملنا وهناك جهد يبذل وحتى نعمل بطريقة صحيحة يجب على الجميع التعاون ونحن سندعمكم حتى تصلوا إلى النتيجة التي تريدونها.

وفي موضوع القطاع العام قالت الوزيرة: إننا نحترم جميع الآراء ولكن حتى يكون القطاع العام قوياً يجب أن تكون بقية القطاعات قوية وموثوقة مطالبة الجميع بالتمسك بالروح الإيجابية وطرد الطاقة السلبية فيمكن معالجة أي مشكلة وبكل شفافية، كما قالت الوزيرة: هناك دورات لاحقة سيتم تسريحها وسيبحث هؤلاء عن فرص العمل ونحن نوسع القاعدة لكي يصل الجميع إلى فرص عمل مناسبة.

وكانت الوزيرة تحدثت في كلمتها الافتتاحية عن الملتقى مؤكدة على الشراكة مع القطاع الخاص التي أوصلت 175 طالب عمل لفرصة عمل حقيقية وهناك فرص عمل أخرى معروضة وهذا دليل على النشاط الاقتصادي في هذه المحافظة.

كما قدمت شرحاً مستفيضاً عن قرار مجلس الوزراء بدعم وتمكين المسرحين من الخدمة العسكرية مبينة أننا عشنا صعوبات الحرب والحمدلله تجاوزنا كل ذلك وهناك تحديات اقتصادية واجتماعية وملتقى التوظيف خطوة في إطار مواجهة هذه التحديات.

كما قامت الوزيرة يرافقها رئيس اتحاد العمال بطرطوس ورئيس غرفة التجارة والصناعة بتوزيع الشهادات على المتدربين الذين أنجزوا دورة (ICDL) التي أقامها فرع الجمعية المعلوماتية بطرطوس.

ويذكر أن برنامج الوزيرة في المحافظة كان حافلاً باللقاءات حيث قامت بزيارة لمعمل السجاد في العقارية القديم والتقت الجمعيات الأهلية في المحافظة في مقر المديرة وقامت بزيارة إلى الصفصافة والتون الجرد.

هذا وقد بينت الوزيرة في تصريح خصت به «الوطن» أن الملتقى يأتي ضمن سلسلة من الملتقيات تعمل الوزارة على إقامتها وهي تهدف لتنشيط سوق العمل وربطه بطالبي العمل.

مشيرة إلى أن هذا اللقاء في طرطوس له من الخصوصية الكثير فهو يأتي بعد قرار مجلس الوزراء بمنح مكافأة شهرية للمسرحين من الخدمة العسكرية كباكورة للأعمال التي ستقوم بها الحكومة تجاههم إلى جانب تمكينهم.

وأضافت الوزيرة: أن الإقبال الكثيف على ملتقى سوق العمل بطرطوس «حيث سجل أكثر من 6000 طالب عمل في الملتقى» شجعنا على الاهتمام بسوق العمل وسيتجلى ذلك من خلال سلسلة من مشاريع الوزارة والتي ستكون بدايتها من خلال مركز الإرشاد الوظيفي الذي سيفتتح قريبا جداً بطرطوس ولاحقاً في حلب وحمص، وتابعت الوزيرة أن الاستمارات التي تم تقديمها ستجعلنا أكثر قرباً منهم ومن سوق العمل باعتباره الساحة الإنتاجية التي ستقوم بإعمار سورية.

طرطوس – الوطن

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock