محلي

“القانون الدولي الإنساني وتحديات تقديم الرعاية الصحية” ورشة عمل بين اللجنة الدولية للصليب الأحمر وجامعة حماة

“مدخل إلى القانون الدولي الإنساني وتحديات تقديم الرعاية الصحية”، عنوان ورشة العمل التي نظمتها صباح اليوم اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني في سورية، واللجنة الدولية للصليب الاحمر بالتعاون مع جامعة حماة، وذلك في قاعة الاجتماعات بمطعم بيت ورد بمدينة حماة.

وبينت مديرة مكتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر في حمص وحماة جوديكا بيترز لـ”الوطن أونلاين” أن هذه الورشة استمرار لتنفيذ مذكرة التفاهم الموقعة في العام 2019 بين وزارة التعليم العالي واللجنة الدولية للصليب الأحمر، وأن اللجنة تسعى لمنع المعاناة من خلال تعزيز ودعم القانون الدولي الإنساني والمبادئ الإنسانية العالمية.

وأوضحت أن التعاون مع العالم الأكاديمي هو جزء من عمل اللجنة، ولا سيما أن التركيز في الورشة على التحديات التي تواجه تقديم الرعاية الصحية وحمايتها من العنف الذي هو ذو أهمية عالمية وان الوصول إلى الأمن لذوي الإعاقة من دون تأخير هو أولوية عالمية للجنة الدولية، ومنذ عام 2011 كانت هذه الأولوية في سباقات مختلفة متأثرة بالعنف في سورية.

وقالت: لقد بدأت اللجنة الدولية بتنفيذ هذه المبادرة في عام 2020 من خلال جلسات رفع الوعي والإرشاد مع وزارة الصحة والشراكة مع الهلال الأحمر .

وإن المبادرة تهدف إلى إعادة التركيز على موضوع الوصول المباشر إلى الرعاية الصحية والاحترام الكامل للبعثات الطبية في أوقات النزاع والطوارئ والعمل على جعل المرافق الصحية وطواقمها ومرضاها آمنين، والوصول إليهم في أوقات الأزمات متاحاً.

وأكدت أن اللجنة في سورية مع شركائها كجامعة حماة تسعى جاهدة لتنفيذ ونشر الإجراءات الملموسة والأدوات التي لها قيمة مضافة لحاملي الرعاية الصحية المستقبليين.

وبينت ممثلة اللجنة الوطنية السورية للقانون الدولي الدكتورة أمل يازجي أن سورية تريد أن تكون على قدر التزاماتها بالقانون الدولي الإنساني، وجزء من الالتزامات هو نشره، والجامعة هي المكان الأنسب للنشر.

وأوضحت أن سورية هي الدولة الأولى في تطبيق ونشر القانون الدولي الإنساني، وأن عمل اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني يمتد إلى وزارات الدفاع والخارجية والداخلية والعدل والتعليم العالي، وفي ميدان التعليم العالي عملت اللجنة مع الجامعات السورية على إحداث ماجستير متخصص في القانون الدولي هو الأول عربياً والثالث عالمياً.

من جانبه أشار رئيس جامعة حماة الدكتور محمد زياد سلطان إلى أن الجامعة دأبت ومنذ انطلاقتها على التشبيك والمشاركة تحقيقاً لشعار “ربط الجامعة بالمجتمع” مع المؤسسات والجهات المحلية والعربية والدولية.

وأوضح أن هذه الورشة هي باكورة التعاون بين الجامعة واللجنة الدولية للصليب الأحمر، وذلك في إطار مذكرة التفاهم الموقعة بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وبعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر في سورية.

ولفت إلى أن هذه الورشة هي جزء من الحملة العالمية لهذه اللجنة، وذلك لتعزيز المعرفة بقواعد القانون الدولي الإنساني والامتثال له من أجل حماية المنشآت الصحية، وأفراد الطواقم الطبية ووسائل المواصلات الطبية خلال فترة النزاع والعنف والأزمات، إضافة إلى الوصول الأمن ليس فقط لجرحى الحرب والنزاعات بل أيضاً لمرضى الحالات المزمنة.

واستعرضت الدكتورة رنا خاروف المستشارة القانونية لبعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سورية، تأسيس اللجنة تاريخياً وولادة القانون الدولي الإنساني وفكرته وأهميته في تأكيد مفهوم الإنسانية وعلى الإنسان، لكونه أهم مكونات الحياة وتقديم الخدمات الإنسانية له من دون أي اعتبارات أخرى.

حماة- محمد أحمد خبازي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock