سوريةسياسة

انطلاق “القمة الثلاثية” بالاتفاق على وحدة الأراضي السورية

انطلقت القمة الثلاثية التي تجمع رؤوساء تركيا وروسيا وإيران في أنقرة لمناقشة الوضع في سورية وبحث ملفات إدلب واللاجئين بشكل خاص.
وخلال مؤتمر صحفي في افتتاح القمة، اعتبر رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان أن مساعي الدول الضامنة تمحورت دائما حول وحدة الأراضي السورية وحل الأزمة فيها سياسيا، قائلا إن “منصة أستانا هي المنبر الوحيد الذي يمكّن من الوصول إلى التسوية السورية”.
من جهته، أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني على ضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي السورية وسيادتها واستقلالها وعدم التدخل الخارجي في شؤونها، مشيرا إلى إيمان طهران بأن حل الأزمة السورية لن يكون إلا بأيدي السوريين أنفسهم.
ونوّه الرئيس الإيراني إلى أن التواجد العسكري الأمريكي غير القانوني في سورية يهدد سيادتها، مطالبا هذه القوات بالانسحاب من أجل السماح بعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم والبدء بإعادة إعمار سورية.
وقال روحاني في هذا الصدد: “وعود الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسحب قواته من سورية لم يتم تنفيذها”.
وأضاف “لا بد من المساعدة في عودة اللاجئين السوريين وإعادة إعمار البلاد وإصلاح الدستور وفقا لرغبة السوريين من أجل حل الأزمة في بلادهم”.
كذلك أشار الرئيس الإيراني إلى الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة على الأراضي السورية ولبنان والعراق، مؤكدا أن هذه التصرفات غير قانونية ومن شأنها زيادة التوتر في المنطقة عموما.
إلى ذلك، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الأوضاع في منطقة خفض التصعيد بإدلب باتت تشهد نشاطا متزايدا للإرهابيين، مشددا على ضرورة أن لا تبقى هذه المنطقة “مرتعا للإرهابيين”.
وأشار بوتين إلى الوضع في شمال شرق سورية حيث يتواجد الاحتلال الأمريكي وميليشيا “قسد” الانفصالية، مؤكدا أن الوضع في هذه المنطقة يثير قلقا شديدا، ولا يجب أن يؤثر على وحدة سورية واستقلالها.
وقال الرئيس الروسي في هذا السياق: “لا يجوز تقسيم سورية إلى مناطق نفوذ”.
وفيما يخص التسوية السورية، أكد الرئيس الروسي أن عملية أستانا تسير بنجاح، وأنه تم تحديد الشكل النهائي للجنة مناقشة الدستور ويجب إطلاق أنشطتها على الفور.

الوطن أون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock