سوريةسياسة

“القنيطرة المحررة” تشهد رفع العلم الوطني للمرة الثانية في تاريخها

شهدت مدينة القنيطرة، اليوم الجمعة، حدثا تاريخيا هو الثاني منذ عام 1974، وذلك برفع العلم الوطني في ساحة التحرير إيذانا بإعلانها خالية من الإرهابيين عملاء إسرائيل، في حين كانت المرة الأولى بيد القائد الخالد حافظ الأسد الذي رفع العلم في ذات الساحة عام 1974 بعد تحرير مدينة القنيطرة من العدو الإسرائيلي.

وبحضور جماهيري حاشد إلى جانب عناصر من الجيش والقوات المسلحة السورية، تم رفع العلم الوطني بعد إنهاء التواجد المسلح بشكل كامل في “القنيطرة المحررة”.

وذكر مراسل الوطن أون لاين في القنيطرة أن الأهالي توافدوا بالآلاف من محافظة القنيطرة ومن مراكز تجمع النازحين في دمشق إلى ساحة التحرير في “القنيطرة المحررة” للمشاركة في رفع العلم وإعلان التحرير الكامل.

وفيما يخص مناطق تواجد الإرهابيين في ريف القنيطرة الشمالي، أكد مراسل “الوطن أون لاين” أن المجموعات المسلحة في بلدات جباثا الخشب وطرنجة وأوفانيا سلموا الجيش السوري دفعة ثانية من الأسلحة الثقيلة والخفيفة لإتمام الاتفاق وإخراجهم من المنطقة، قبل إعلان محافظة القنيطرة خالية تماما من الإرهاب.

الوطن أون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock