من الميدان

القيادة العامة للجيش تنفي استخدام أي مواد كيماوية أو سامة في خان شيخون

نفت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة نفيا قاطعا المزاعم والادعاءات التي تناقلتها اليوم وسائل الإعلام الشريكة في جريمة سفك الدم السوري حول استخدام مواد كيماوية في بلدة خان شيخون بريف إدلب.

وقالت القيادة العامة للجيش في بيان تلقت سانا نسخة منه إن المجموعات الإرهابية المسلحة “دأبت على توجيه الاتهام للجيش العربي السوري باستخدام الغازات السامة ضد أفراد هذه المجموعات أو ضد المدنيين في كل مرة تفشل في تنفيذ أهداف رعاتها ومشغليها وتعجز عن تحقيق أي مكاسب ميدانية على الأرض في محاولة يائسة لتبرير فشلها والحفاظ على دعم مموليها”.

ونفت القيادة العامة للجيش “نفيا قاطعا استخدام الجيش العربي السوري أي مواد كيماوية أو سامة في بلدة خان شيخون بريف إدلب هذا اليوم” مؤكدة أنها “لم ولن تستخدمها في أي مكان أو زمان لا سابقا ولا مستقبلا”.

وشددت القيادة العامة للجيش على أن الجيش العربي السوري “أسمى من أن يقوم بمثل هذه الأعمال الإجرامية الشنيعة”.

وختمت القيادة العامة للجيش بيانها بالقول إن “المجموعات الإرهابية ومن يقف خلفها تتحمل مسؤولية استخدام المواد الكيماوية والسامة والاستهتار بحياة المواطنين الأبرياء لتحقيق أهدافها وأجنداتها الدنيئة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock