الرياضة

الكرامة في نصف النهائي والوحدة على قائمة الانتظار

حسم الكرامة موقعه بصدارة المجموعة الثانية في دورة تشرين الكروية بعد تحقيقه الفوز الثاني على التوالي والذي كان على حساب الوحدة بهدف نظيف، الكرامة وصل إلى النقطة السادسة وبقيت أمامه مباراة واحدة أمام التضامن الذي خرج من المنافسة بعد خسارته الثانية أمام الساحل بهدف لثلاثة.

وبذلك سيتنافس على البطاقة الثانية فريقا الوحدة والساحل ولكل منهما ثلاث نقاط وسيلعبان يوم الإثنين القادم ويكفي الوحدة التعادل لأنه يتقدم على الساحل بفارق الأهداف.

المباراة كانت دون المستوى وباهتة وخصوصاً في شوطها الأول الذي سجل فيه الكرامة هدفه الوحيد عن طريق ميلاد حمد، وفي الشوط الثاني تحسن الأداء قليلاً وتميز الوحدة بامتداده نحو مرمى الكرامة لتعديل النتيجة، واستمر الكرامة بغزواته الناجحة فردّت العارضة كرة قوية وأهدر علي رمضان جزاء لتعزيز تقدم الكرامة هي الأولى الضائعة من ثلاث ركلات احتسبها الحكم، كل محاولات الفريقين لتعديل النتيجة في هذا الشوط باءت بالفشل فكان الفوز من نصيب الكرامة.

الكرامة تميز بصلابة دفاعه المنظم الذي عجز الوحدة عن اختراقه رغم كل المحاولات الحثيثة، الترابط بين خطوط الفريقين وخصوصاً في الوحدة كان ضعيفاً وترك اللاعبون مساحات واسعة في وسط الملعب من دون أن تُستغل في البناء الهجومي أو الضغط الفاعل على الدفاع.

بنظرة عامة فإن الأداء الدفاعي للكرامة كان جيداً ومنظماً، ورغم وفرة المهاجمين في الكرامة إلا أن الفاعلية كانت فقيرة، أما الوحدة فهو بحاجة لأكثر من مهاجم وبحاجة أكثر لضبط إيقاعه.

مباريات الأحد في المجموعة الأولى: مصفاة بانياس مع الاتحاد في الرابعة عصراً وتشرين مع جبلة على ملعب الباسل في الثامنة ليلاً وهي مباراة قمة المجموعة.

 

ناصر النجار- «الوطن»

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock