العناوين الرئيسيةعربي ودولي

الكشف لأول مرة عن تفاصيل عملية تحرير الأسرى الفلسطينيين الستة.. وكيف تم اعتقال “محمود العارضة”

روى المحامي رسلان محاجنة، تفاصيل ما حدثه به الأسير الذي تم اعتقاله من جديد، محمود العارضة، خلال زيارته، كاشفاً الخطوات التي انتهجها الأسرى المحررون من سجن “جلبوع”.

ونقل رسلان محاجنة عن الأسير محمود العارضة قوله: “حاولنا قدر الإمكان عدم الدخول للقرى الفلسطينية في مناطق 48 حتى لا نعرض أي شخص لمساءلة”، وكنا الأسرى الـ 6 مع بعضنا حتى وصلنا قرية الناعورة ودخلنا المسجد، ومن هناك تفرقنا، كل اثنين على حدى.. كان لدينا خلال عملية التحرير من السجن راديو صغير وكنا نتابع ما يحصل في الخارج”.

وأضاف نقلا عن الأسير: “حاولنا الدخول لمناطق الضفة، ولكن كانت هناك تعزيزات وتشديدات أمنية كبيرة، وتم اعتقالنا صدفة ولم يبلغ عنا أي شخص من الناصرة، حيث مرت دورية شرطة وعندما رأتنا توقفت وتم الاعتقال”.

وقال محمود العارضة وفقا للمحامي: “استمر التحقيق معي منذ لحظة اعتقالنا وحتى الآن.. لم تكن هناك مساعدة من أسرى آخرين داخل السجن، وأنا المسؤول الأول عن التخطيط والتنفيذ لهذه العملية”.

وأكمل: “بدأنا الحفر في شهر ديسمبر 2020، حتى هذا الشهر.. تأثرنا كثيرا عندما شاهدنا الحشود أمام الناصرة، أوجه التحية لأهل الناصرة، لقد رفعوا معنوياتي عاليا”.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد ألقت القبض على 2 من الأسرى الستة المحررين من سجن جلبوع قبل أيام، وكان من بينهم الأسير محمود العارضة.

المصدر: روسيا اليوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock