العناوين الرئيسيةمحلي

اللجنة الزراعية بالحسكة.. تؤكد الاهتمام بقطاع الثروة الحيوانية وتوفير المادة العلفية والجرعات اللقاحية

ناقشت اللجنة الزراعية الفرعية في محافظة الحسكة في اجتماعها اليوم مجمل القضايا المتعلقة بالقطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني، ولاسيما ما يتعلق بالمادة العلفية وضرورة توفير جرعات اللقاح البيطري وإمكانية تأمينهما لمربي الثروة الحيوانية.

وأكد محافظ الحسكة الدكتور لؤي محمد صيّوح أن ظروف المحافظة صعبة وقاهرة جداً، وأن الإمكانات المتوافرة والمتاحة اليوم لا يمكن لها أن تحقق النتائج المرجوة منها على الأرض، مبيناً أن كميات البذار التي تم توزيعها على الفلاحين قبيل بدء الموسم الزراعي الشتوي الماضي وصلت إلى 1800 طن بذار، ولم تصل منها إلى مخازين مؤسسات الدولة خلال فترة التسويق سوى 6000 طن فقط، لافتاً إلى أن هذه الكمية ضئيلة جداً ودون المستوى المأمول في ظل ظروف التضييق والحصار التي تعيشها المحافظة من خلال وجود الاحتلالين الأميركي والتركي، ما يتعذّر ويصعب تأمين مستلزمات الإنتاج الزراعي وتطويره بشقيه الحيواني والنباتي.

وأشار المحافظ إلى أنه لا قدرة اليوم على التمويل الزراعي وما يرجوه الفلاح والمربي، نتيجة للواقع الراهن اليوم الذي ينبغي التعامل معه وفق ضرورات ومعطيات الواقع نفسه اليوم، التي نرجوها أن تكون آنية وليست دائمة، ما يحقق المصلحة العامة من خلال القطاع الزراعي في النهاية، داعياً فرع مؤسسة الأعلاف إلى توزيع الكميات المتوافرة لديها من المادة العلفية والموجودة في مخازينها، عن طريق اتخاذ القرارات اللازمة والتعاطي مع الموقف بقوة نحو المربين وفق الصيغ والأنظمة المعمول بها.

من جانبه بيّن مدير الزراعة المهندس علي خلوف الجاسم، أن المادة العلفية مكلفة ومرهقة بالنسبة للمربين، داعياً إلى التمويل وإن كان بشكل جزئي، للحفاظ على الثروة الحيوانية التي انحسر حجم قطعانها وتراجع كثيراً بفعل ظروف الجفاف والقحط التي شهدتها المحافظة خلال السنوات الثلاث الأخيرة، لافتاً إلى ضرورة لحظ زراعة محاصيل إكثار البذار والمحاصيل العلفية ضمن أراضي قطاع الثروة الحيوانية بريف القامشلي من خلال مساحة الأراضي الزراعية فيها، ما يساعد على تحقيق ما يمكن تحقيقه من الاكتفاء الذاتي.

كما ناقشت اللجنة مجمل المقترحات والتوصيات التي من شأنها العمل على تحسين ظروف الواقع الزراعي وتأمين مستلزمات واحتياجات القطاع النباتي والحيواني كافة، ما يسهم بتحسين عائدية هذا القطاع ومردوه على الجانب الاقتصادي.

الوطن أون لاين – دحام السلطان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock