الرياضة

المجد ولعنة ركلات الجزاء

للموسم التالي على التوالي باءت محاولة نادي المجد بالعودة إلى الدرجة الممتازة بالفشل بعد أن سقط بركلات الترجيح أمام النواعير 2/4 وكان الموسم الماضي خسر المباراة النهائية أمام الحرية الذي صعد إلى الممتاز وبقي المجد في الأولى.

والسبب الذي هبّط الفريق إلى الدرجة الأولى قبل موسمين كان ركلات الجزاء الضائعة، فالفريق أضاع في ذاك الموسم خمس ركلات جزاء لو سجلت بوقتها لنال فريق المجد بين خمس وثماني نقاط على الأقل وكانت هذه كافية لضمان بقائه كما قال وقتها مدرب الفريق عماد دحبور..

لعنة ركلات الجزاء تطارد المجد حتى اليوم وهاهو يخرج من المنافسة بفعل ركلات الترجيح التي وقفت ضده وكأن القدر أراد للمجد البقاء في مكانه موسماً آخر.

رئيس النادي صلاح رمضان بارك للمتأهلين ووعد بتحقيق ذلك في الموسم القادم، من خلال إجراء مسح كامل على كرة النادي، أما مدرب الفريق فراس معسعس فقال: اللاعبون الذين تصدوا لكرات الترجيح هم الأفضل بالتسجيل في جميع التمارين التي سبقت المباراة، والحارس الاحتياط الذي تصدى لركلات الترجيح كان الأفضل بتصديه في التمارين وهو من اختيار مدرب الحراس، ولكن هذه كرة القدم، ومبارك لعفرين والنواعير.

ناصر النجار – الوطن أون لاين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock