العناوين الرئيسيةسوريةسياسةعربي ودولي

المقداد: العلاقات السورية الهندية تتسم بمودة خاصة

أكد وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد أن العلاقات التي تربط بين بين سورية والهند متينة، وتتسم بمودة خاصة.

وفي تصريح صحفي، قال المقداد: “إن الزيارات السورية إلى الهند لم تنقطع، حيث دعمت الهند سورية في حربها على الإرهاب وطالبت بوقف هذه الحرب الظالمة عليها”، مشيراً إلى أن الهند عضو في مجلس الأمن الدولي وهي تقف إلى جانب سورية بكل ما تعنيه هذه الكلمة.

وأضاف: “الهند لم تتوقف عن تزويد سورية بالمساعدات الإنسانية أو بالدعم الاقتصادي، وهناك الكثير من المجالات التي تعتمد فيها سورية على ما يصلها من مساعدات ومن دعم اقتصادي من الهند”، معرباً عن ثقته بأن العلاقات بين البلدين ستتطور في كل المجالات وخاصة في المجال التكنولوجي.

ولفت المقداد إلى أن الهند تساهم اليوم في إعادة الإعمار في سورية وهي تقوم كل عام بتخريج ما يزيد على 100 طالب سوري في مختلف الاختصاصات التي نحتاجها في مجال إعادة الإعمار، مشيراً إلى أن المعهد الدبلوماسي السوري في وزارة الخارجية قام بإيفاد 75 دبلوماسياً سوريا خلال الثلاث سنوات الأخيرة إلى الهند، للاستفادة من خبرة المعهد الدبلوماسي الهندي.

وبين المقداد أن هناك إيماناً عميقاً من قبل الهند بضرورة زيادة التعاون في مجال مكافحة الإرهاب، مشدداً على أن الهند دولة تحترم القوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة، ولديها مواقف مشرفة في دعم حقوق الشعوب والحريات في العالم والقضايا العربية، ولا سيما القضية الفلسطينية.

كما أشار المقداد إلى أن تركيا نصبت خيما للاجئين السوريين المفترض تدفقهم حتى قبل بدء الحرب الإرهابية على سورية، لافتاً إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية والدول الغربية وتركيا يستغلون اليوم الإرهابيين لتحقيق أهداف سياسية، ويرفضون ويمنعون عودة المهجرين السوريين رغم الضمانات التي توفرها الحكومة السورية.

المصدر: وكالات

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock