العناوين الرئيسيةعربي ودولي

المقداد ودانخار يؤكدان على تطوير العلاقات الاقتصادية بين الهند وسورية

بحث نائب الرئيس الهندي جاغديب دانخار مع وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد آخر المستجدات في المنطقة والعلاقات التاريخية بين سورية والهند، معربين عن رغبة البلدين في تطوير العلاقات الاقتصادية.

وحسبما نقلت وكالة “سانا” طلب دانخار خلال اللقاء نقل تحيات بلاده والقيادة الهندية للسيد الرئيس بشار الأسد، مؤكداً تمسكهم بالعلاقات التاريخية التي تجمعهم مع سورية، وتمنياتهم للشعب السوري بالتعافي والازدهار.

وجدد دانخار تأكيد موقف الهند الداعم لسورية في أصعب الأوقات، ووصف ثبات هذا الموقف بأنه “شهادة على العصر”.

وأشار دانخار إلى تطور التجربة الاقتصادية الهندية، مركزاً على النجاح الذي حققته الهند في مجال التقانة، ومعرباً عن الاستعداد للتعاون مع سورية في هذه المجالات.

بدوره أكد الوزير المقداد أهمية التواصل والتنسيق المتبادل في المواقف التي تهم البلدين، معربا عن ترحيب سورية بدور الهند في إعادة إعمار ما دمره الإر.هاب، معتبراً أن ازدياد عدد الكفاءات السورية التي درست في الهند واكتسبت من التجربة الهندية سيكون له دور فعال في إعادة الإعمار.

يذكر أن الدكتور فيصل المقداد والوفد المرافق وصلوا مساء أمس إلى العاصمة الهندية نيودلهي في زيارة رسمية، يلتقي خلالها مع سوبرامانيام جايشانكار وزير الشؤون الخارجية الهندي، وعدد من كبار المسؤولين في الهند.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock