العناوين الرئيسيةسورية

النائبان رانيسيان وأريسيان: التدخل التركي في قره باغ لتأجيج الفتن كما في سورية

ندد النائبان في مجلس الشعب جيرار أوخانس رانيسيان ونورا أريسيان بالتدخل التركي لمصلحة أذربيجان ضد أرمينيا في الصراع الدائر بينهما في إقليم «قره باغ»، واصفين هذا التدخل بالسافر وبالعدوان التركي الأردوغاني الطوراني الذي يهدف إلى إشعال لهيب الحرب وتأجيج الفتن ومدّ الإرهاب كما حدث في سورية.

وفي مداخلة له في المجلس، ظهر اليوم الأربعاء، قال أوخانس رانيسيان: إن تركيا الأردوغانية الطورانية تصرّ على مواصلة الحرب رغم مناشدات معظم دول العالم ومنها الدول الكبرى لتوقيفها والعودة إلى الحوار.

واعتبر النائب ذو الأصول الأرمينية أن التدخل التركي يأتي انطلاقاً من مطامع تركيا القديمة المستجدة ضد العديد من الشعوب والدول، وبالأخص معاداتها التاريخية للشعب الأرميني، مشيراً إلى الإبادة الجماعية التي ارتكبها العثمانيون في مطلع القرن العشرين بحق الشعب الأرميني وذهب ضحيتها 1.5 مليون أرميني، إضافة إلى تهجير من تبقى واقتلاعهم من أراضيهم التاريخية والاستيلاء على ممتلكاتهم.

وأضاف: إن إقليم «قره باغ» يتعرض منذ عشرة أيام إلى عدوان شرس من أذربيجان وتركيا بدعم مُطلق من إسرائيل.

أوخانس رانيسيان لفت إلى أن سياسة تركيا لم تختلف عن سياستها التي كانت تمارسها منذ أكثر من قرن، فهي تحاول على صعيد السياسة الدولية التدخل لفرض حضورها كقوة عسكرية وسياسية مهيمنة لكي يُحسب لها حساب، مؤكداً أنها تشعل وتؤجج الفتن في الصراعات حتى تتدخل بعد ذلك وتفرض ذاتها كطرف وسيط وفاعل خير في لقاءات ومؤتمرات لحلّ النزعات كتدخلها في سورية وليبيا والعراق اليونان وقبرص واليوم في أرمينيا.

وأشار إلى أن تركيا نقلت أكثر من 4.5 آلاف من المرتزقة المسلحين من سورية إلى أذربيجان للاشتراك في الحرب ضد الأرمن، مشيراً إلى أن هؤلاء كانوا يقتلون السوريين قبل أن يتم نقلهم لقتل الأرمن.

زميلته، ذات الأصول الأرمينية أيضاً نورا أريسيان، قالت في مداخلة لها تحت القبة: نعبّر عن أسفنا لهذه المواجهات والعدوان ضد الشعب الأرميني الصديق ونعلن عن تضامننا معه وهو يواجه أذربيجان وتركيا وبذلك هو يواجه التصفية العرقية من جديد ضمن مخططات تركية تهدف إلى الهيمنة والتوسع والمدّ الإرهابي.

 

محمد منار حميجو- «الوطن»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock